تستمع الآن

محمود حميدة يكشف عن التضحية بـ«أسنانه» بسبب هذا الفيلم

الأحد - ٠٩ أغسطس ٢٠٢٠

كشف الفنان محمود حميدة عن التضحية بأسنانه خلال تصوير مشاهده في أحد الأفلام السينمائية خلال الفترة الماضية.

وكتب محمود حميدة عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، عن مفاجأة لجمهوره بشأن التضحية بـ«سنتين» من أسنانه خلال تصوير فيلم «جنة الشياطين».

ورد محمود حميدة، على تدوينة لإحدى متابعاته عبر «فيسبوك»، والتي نشرت صورة له خلال أحداث الفيلم، وعلقت: «ناس كتير متعرفش أن محمود حميدة، ضحى بسنتين من سنانه عشان فيلم (جنة الشياطين)، ممثل مهم وبيعمل كل اللي يخدم الدور».

وأكد حميدة: «صحيح يا ناهد.. بردنا كام سن كدة عشان مكنش فيه إمكانيات المكياچ الى تساعدنا وقتها.. أشكرك على كلامك الجميل».

تدور أحداث «جنة الشياطين»، حول «طبل»، وهو شخص قرر ترك أسرته الغنية وحياته المرفهة، ليعيش حياة بوهيمية تمامًا وسط عدد من المهمشين، حتى يموت، وبينما تسعى ابنته حينها لمنحه جنازة لائقة بالعائلة، فإن أصدقائه يسرقون الجثة تمهيدًا لوداعه بطريقتهم الخاصة.

ويعرض لمحمود حميدة حاليًا، فيلم «الغسالة»، من بطولة: أحمد حاتم، وهنا الزاهد، وأحمد فتحي، وبيومي فؤاد، وأحمد فتحي، ومحمد سلام، ومن تأليف ‏عادل ‏صليب، و‏إخراج ‏عصام عبد الحميد‎.‎


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك