تستمع الآن

صابر الرباعي يستعيد بداياته الفنية صغيرًا: «لم أكن أعلم في ھذا السن أن الحلم سوف يتحقق»

الإثنين - ١٠ أغسطس ٢٠٢٠

استعاد الفنان صابر الرباعي بداياته الفنية عندما كان صغيرًا، من خلال صورة نشرها من طفولته عبر «إنستجرام».

وعلق «الرباعي» على الصورة قائلًا: «لطالما كنت عاشِقاً للفن والغناء منذ الصغر..كان ھناك حلماً یراودني وشغفاً لا أشعر به إلا عند وقوفي میكروفون. لم أكن أعلم في ھذا السن أن الحلم سوف یتحقق بفضل الله ثم فضلكم ولكنني كنت أؤمن دائماً أن الله سوف یجعلني قادراً على الوصول بصوتي لقلوبكم».

ووُلد صابر الرباعي في صفاقس التونسية وتعلم من والدته الغناء ومن والده العزف على العود، لكن شغفه بالغناء بدأ عندما أختير في الشبيبة المدرسية، فسافر مع مدرسته إلى العراق وهو بعمر الحادية عشرة، وقدم أغاني تراثيه وحصلوا على المركز الأول، واشترى بالمال الذي فاز به آله كمانجة.

شارك عام 1984 ببرنامج «نادي المواهب» وغنى أغنية تونسية بعنوان «خليك آه يا ليل» وحصل على المركز الأول، وقرر دراسة الموسيقى لينمي موهبته، فدرس في المعهد العالي للفنون في تونس سبعة سنوات اختصاص عود بجانب إجادته لآلة الكمان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك