تستمع الآن

زاهي حواس عن تصريح «الكائنات الفضائية هم من بنوا الأهرامات»: «معرفش مين إيلون ماسك.. وعاوز شهرة»

الثلاثاء - ١٨ أغسطس ٢٠٢٠

سخر عالم الآثار المصرية، الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، من تصريحات رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، رئيس شركة “سبيس إكس”، المتخصصة في تقنيات استكشاف الفضاء، بعد تغريدة نشرها مؤخرا وأثارت جدلا كبيرا، بأنه من مؤيدي نظرية أن مخلوقات فضائية شاركت في جهود البناء الضخمة.

وقال حواس، في تصريحات تليفزيونية، مساء الاثنين: “معرفش مين إيلون ماسك.. هو مشهور، بس عاوز شهرة.. ولكني رددت عليه بالمنطق وهو لا يمتلك دليل بشأن تصريحاته عن الأهرامات”، مؤكدا أنه قام ببث فيديوهين باللغة العربية والإنجليزية يؤكد فيه الدلائل على أن المصريين القدماء هم من بنوا الأهرامات.

وكتب الملياردير الأمريكي، البالغ من العمر 49 عامًا، عبر حسابه في تويتر، مؤخرا، أن “كائنات فضائية قامت ببناء الأهرامات”.

ومع تصاعد وتيرة الجدل تجاه تغريدته، عاد إيلون ماسك ليكتب: “رمسيس الثاني كان رائعًا”، مُضيفا: “كان الهرم الأكبر أطول هيكل صنعه البشر منذ 3800 عام”. وشارك رابطًا لصفحة ويكيبيديا عن الهرم الأكبر بالجيزة.

كما رد “حواس” على مزاعم أن توت عنخ آمون “عبراني”، قائلًا: “من يقول ذلك واحد مجنون فى الآثار.. وأم توت عنخ آمون ملكة في المقبرة 35 وهي أبنة الملك أمنحتب الثالث، ولا يصح الهجوم على توت عنخ آمون، ولا يمكن القول أن هناك ملك مصري عبراني، ومن يقول ذلك خيانة عظمي لأن الـ DNA أثبت أن جميعهم مصريين”.

وقال إنه لأول مرة فى حياته يخرج فى لقاء تلفزيوني على الهواء، فى نفس توقيت مباريات الأهلي.

وتابع: “أعشق الأهلي ومحبا للنادي الأحمر وأحرص على مشاهدة جميع مبارياته المحلية والخارجية”.

كما أكد حواس أن المتحف المصري الكبير سيكون أهم مشروع ثقافي فى العالم بالقرن الحادي والعشرين، مضيفًا: “سيكون أعظم وأكبر متحف بالعالم، والتصميم الداخلي وعرض الآثار سيكون إبهار”.

وشدد على أن هناك اهتمام كبير من قبل الدولة المصرية والقيادة السياسية بالآثار المصرية.

وأوضح وزير الآثار الأسبق أن السائح لديه نهم لرؤية الأهرامات وتوت عنخ آمون، مشددًا على ضرورة عرض الآثار بطريقة فيها آثارة وغموض.

ويوجد أكثر من مائة هرم في مصر، لكن أشهرها هرم الجيزة الأكبر، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 450 قدما (137 مترا). وتم بناء معظمها كمقابر لملوك مصر الفراعنة.

ويشتهر إيلون ماسك بتغريداته الغزيرة، والغريبة في بعض الأحيان، وقال ذات مرة لقناة “سي إن بي سي” الأمريكية: “تويتر منطقة حرب. إذا كان شخص ما سيقفز في منطقة الحرب، سيقول: حسنا، أنت في الميدان. هيا بنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك