تستمع الآن

رئيس لجنة مكافحة كورونا يحذر بعد زيادة عدد الإصابات بالأمس: جرس إنذار للمصريين

الأحد - ٠٩ أغسطس ٢٠٢٠

أطلق الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، تحذيرا من خطورة إهمال الإجراءات والتدابير الاحترازية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا.

وقال «حسني»، في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد: «الزيادة التي حدثت بأعداد الإصابات بفيروس كورونا بالأمس على الرغم من أنها ليست بكبيرة، إلا أنها جرس إنذار للمصريين، للالتزام بالإجراءات الاحترازية».

وأضاف: «الانخفاض الذي حدث في أعداد الإصابات الفترة الماضية يعني أننا نجحنا في السيطرة على الفيروس وليس في الانتصار عليه، ولو فقدنا أدوات السيطرة المتمثلة في وعي الشعب والإجراءات الاحترازية ستزداد الأعداد مرة أخرى».

وأعرب عن قلقه من زيادة التجمعات مرة أخرى، وعدم ارتداء الكمامات، قائلًا: «لو فقدنا السيطرة على جزء من المنظومة، سنفقد النجاح الذي حققناه».

كانت الأيام الثلاثة الماضية قد شهدت تزايدا في أعداد الإصابات، بعد تراجع كبير قلت معه أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا من ما يزيد عن 1600 إلى 112 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن تسجيل 167 إصابة و21 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 95314 وإجمالي عدد الوفيات إلى 4992.

كما شددت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية وإتباع  إجراءات التباعد الاجتماعي تحسبًا لزيادة أعداد إصابات فيروس كورونا المستجد، خاصة بعد زيادة التجمعات خلال عيد الأضحى المبارك.

ووجهت الوزيرة عددًا من النصائح التي ينبغي على المواطنين إتباعها خلال فترة الترقب والحذر الحالية  للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال تجنب التجمعات العائلية والمحافظة على التباعد الاجتماعي بين الأفراد في الأماكن العامة، على ألا تقل مسافة التباعد عن 1 متر، والالتزام بارتداء الكمامة مع إتباع الإرشادات الخاصة بكيفية ارتدائها والتخلص الآمن منها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك