تستمع الآن

«دمرتوها نفسيا بكلامكم المريض».. «أوس أوس» يوجه تحذيرا للمسيئين بعد نشره أحدث صورة له مع زوجته

الإثنين - ٣١ أغسطس ٢٠٢٠

أعرب الفنان محمد أسامة الشهير «أوس أوس»، أحد نجوم “مسرح مصر” عن استيائه الشديد من بعض التعليقات المسيئة التي تلقاها على صورته مع زوجته في زفاف شقيقة الفنان مصطفى خاطر، وهجومهم عليها لظهورها مبتسمة في صور الزفاف بالرغم من وفاة ابنها قبل شهرين.

وقال أوس أوس عبر حسابه على “إنستجرام”، يوم الإثنين: «أنا مش محتاج أبرر واحكي أي حاجة عن حياتي والست اللى قلبي اختارها كنت ساعتها في أول موسم لتياترو مصر كنا نتقاضى مرتبات مش ممكن تفتح بيت وأول ما اتجوزت كنت قاعد فى بيت إيجار كمان».

وأضاف: «أنا بس هكتفي بالنقطتين دول علشان أصحاب العقول والنفوس المريضة يعرفوا ويبطلوا نغمه (الفلوس بتعمل أكثر من كده)، الفلوس ممكن تشترى سرير بس ماتشتريش النوم، ومش أنا بس دا أغلب المشاهير اللى بتحسدوهم على حياتهم دلوقتى ماتعرفش بدأ من امتى واتبهدل إزاي، ولولا وجود حد جنبه بيسنده ويدعمه ماكنش هيعرف يعدي من أي مشكلة نفسية أو مادية في حياته”.

وتابع: “ومش معنى إنى بنزل أشتغل أو بتصور وأنا مبسوط ده معناه إنى هموت من الفرحة بس دي مهنتي واجبي ناحية جمهوري إني أخرجه من أي حزن هو فيه كل ده بعمله على حساب حزني وجرحى ووجعي أنا.. وفى الأخر بتشتم برضه!”.

وأردف: “أنا بقول الكلام ده ولن أسمح بأي تدخل في حياتي الشخصية مرة أخرى سواء بالخير أو بالشر أو دخول اسم مراتي في أي كلمة من كلام المرضى النفسيين.. مراتي اللي أخوها متوفي وابنها متوفي وما صدقت أول مره أخرجها نروح مناسبة ودمرتوها نفسيا تاني بكلامكم المريض.. حسبي الله ونعم الوكيل فيكم.. حقك عليا ياست الكل، سكت كتير وكنت بعدى لكن مفيش فايدة.. كل واحد يركز في حياته.. الطموح حلم مشروع عند كل الناس اسعى واتعب وكافح وربنا اللى يكافئ مش البشر بدل ما تفضل تبُص في حياه الناس».

 

View this post on Instagram

 

انا مش محتاج ابرر واحكى اى حاجه عن حياتى والست اللى قلبى اخترها كنت ساعتها فى اول موسم لتياترو مصر كنا نتقاضى مرتبات مش ممكن تفتح بيت واول ما اتجوزت كنت اقعد فى بيت ايجار كمان انا بس هكتفى بالنقطتين دول علشان اصحاب العقول والنفوس المريضه يعرفوا ويبطلوا نغمه (الفلوس بتعمل اكتر من كده ) الفلوس ممكن تشترى سرير بس ماتشتريش النوم ! ومش انا بس دا اغلب المشاهير اللى بتحسدوهم على حياتهم دلوقتى ماتعرفش بدا من امتى واتبهدل ازاى ولولا وجود حد جنبه بيسنده ويدعمه ماكنش هيعرف يعدى من اى مشكله نفسيه او ماديه فى حياته.. ومش معنى انى بنزل اشتغل او بتصور وانا مبسوط ده معناه انى هموت من الفرحه بس دى مهنتى واجبى ناحيه جمهورى انى اخرجه من اى حزن هو فيه كل ده بعمله على حساب حزنى وجرحى ووجعى انا ..وفى الاخر بتشتم برضه ! انا بقول الكلام ده ولن اسمح باى تدخل فى حياتى الشخصيه مره اخرى سواء بالخير او بالشر او دخول اسم مراتى فى اى كلمه من كلام المرضى النفسيين ..مراتى اللى اخوها متوفى و ابنها متوفى وماصدقت اول مره اخرجها نروح مناسبه ودمرتوها نفسيا تانى بكلامكم المريض..حسبى الله ونعم الوكيل فيكم.. حقك عليا ياست الكل ❤️ سكت كتير وكنت بعدى لكن مفيش فايده.. كل واحد يركز فى حياته.. الطموح حلم مشروع عند كل الناس اسعى واتعب وكافح وربنا اللى بيكافئ مش البشر بدل ماتفضل تبُص فى حياه الناس 👍

A post shared by Mohammed Usama Osos (@osossssssss) on

وقبل هذا المنشور، نشر “أوس أوس” صورة من خبر لإحدى الجرائد وعلق عليها: “يعنى ناس مريضه وقليله الأدب بتكتب كومنتات وقولنا ماشى يمكن واحد غير مسؤول وغير مدرك وعنده ما يكفيه من أمراض للحقد والغل على أي حاجة وبنستحمل !! إنما يعنى لما يكون فى موقع محترم (على ما أظن ! بيعمل شير لكومنتات الناس المريضة دي وبينزلهم خبر كمان ! ده يبقى اسمه إيه؟! مش هقول غير حسبى الله ونعم الوكيل فى كل واحد مش بيراعى ربنايفى مهنته.. وبطلب من كل الصحفيين المحترمين عدم نشر أي خبر يخص حياتي الشخصية لو سمحت كفاية أوى اللى الواحد فيه.. وشكرا للموقع على التشهير بالعقليات المريضة لكسب لايكات وفولوهات مبروك عليكم”.

وتوفي “علي” نجل أوس أوس في يونيو الماضي، وهو في عمر 3 أشهر.

على جانب آخر، يشارك أوس أوس زميله علي ربيع في بطولة مسرحية “صباحية مباركة”.

مسرحية “صباحية مباركة”، من بطولة علي ربيع، وأوس أوس، وسليمان عيد، وطاهر أبوليلة، وحسام داغر، وأحمد سلطان، ونيفين التوني، وملك ياسر، ونيللي محمود، ومحمد مغاوري، ومحمد منصور، وجابر فراج، وهاني فاروق، وضحي نصر الدين، وآلاء علي، ونيرة عارف، وصميدة، وهي من تأليف أحمد عبد الوهاب وكريم سامي، وديكور دكتور محمود سامي، وأشعار أيمن بهجت قمر، وألحان أحمد الموجي، تدريب غنائي دكتورة إيمان حسني، وإنتاج شركة وورك شوب للإنتاج الفني، وإخراج أشرف عبد الباقي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك