تستمع الآن

حمادة صميدة يحكي معاناته مع التنمر: «بيقولولي في وشي شكلك مقرف وسنانك مقرفة»

الخميس - ١٣ أغسطس ٢٠٢٠

حكى الفنان الشاب حمادة صميدة تفاصيل تعرضه للتنمر في الشارع بسبب ملامح وجهه التي يراها البعض مختلفة.

وأوضح «صميدة» في مداخلة هاتفية لبرنامج «التاسعة» مع الإعلامي وائل الإبراشي إنه يتعرض دائمًا للتنمر في الشارع بسبب شكله، لكن ما أوجعه هو موقف مؤخرًا بسبب أحدهم الذي اقترب منه وظن أنه سيلتقط معه صورة كفنان لكنه فوجئ بأنه يسخر من مظهره، قائلًا: «لما بنت تقابلني في وشي تقولي أنت شكلك مقرف جدًا وسنانك مقرفة».

كما حكى حمادة صميدة أن أحد الشباب التقط معه صورة، ثم سمعه يحث زميله لالتقاط صورة هو الآخر فرد عليه «شكله مقرف ويخوف».

واشتكى حمادة صميدة من إهماله إعلاميًا من الصحافة والقنوات، حتى إنه كان يسجل مداخلات لقنوات في فعاليات فنية ولا تُذاع، مشيرًا إلى واقعة بعد نجاح فيلم «علي معزة وإبراهيم» عندما كان يسجل مداخلة مع إحدى القنوات وسأله المراسل عن عمله السابق قبل التمثيل فقال له «بتاع أنابيب» ليرد عليه «طب تعالا على جنب علشان الطريق».

وتابع: «مش قادر أرد على حد لأن تربيتي وعيلتي معودتنيش أرد على حد غير بجملة “الله يسامحك”، والخلقة دي ضحكت بيوت وأسر كتير، وهي خلقة ربنا ولن أعترض عليها، في يوم من الأيام راجل كبير قالي أن معنى تفرقات أسنانك خير من عند ربنا وفعلا ربنا جعلها خير ليا».

وأضاف «صميدة» أنه يمكن لأي أحد أن يستنكر شكله لكن ليس في وجهه كيلا يعرضه لموقف مثل هذا والذي أصابه بسوء، موضحًا أنه يشكو دائمًا من هذا الأمر عبر صفحات التواصل الاجتماعي إلا أن منشوره الأخير هو ما لقي اهتمام أكبر.

وكتب حمادة صميدة عبر صفحته على «فيسبوك»: «انا مش كاتب البوست ده عشان الناس تتعاطف معايا أو اصعب عليهم اول حاجه بقولها من قلبي ووجعني قوي التنمر بشوف ناس بتتنمر عليا علي أن انا اللي خلق شكلي ده خلقه ربنا وانا فخور بشكلي ولم اجي اتكلم مع حد بيتجاهلني اقسم بالله انا انسان و بشر وبحس وتعبان نفسيا من اللي بشوفه انا عارف اني مش قمر ولا وسيم بس بلاش تكسرني وتوجعني».

وتابع: «مش عارف لحد امته هعامل الناس بطيبه ونيه صافيه وافتكر ان اي حد يتعامل معايا كويس يبقي صاحبي او صاحبتي بجد نفسي افوق وبتفأجئ بجد بناس معرفهاش طريقه تتغير وناس مصلحنجيه وناس بتتنمر وكله بيحب نفسه وبس نفسي اتغير واتعامل زيهم لكن للاسف تربيتي عودتني ان مردش لحد اللى بيعملو انا نفسي الناس تراعي حاجه اسمها عيش وملح وتبطل نفاق وتبطل قله ذوق انا مش عايز حد معايا غير الناس اللى بحبهم وبيحبوني وبس صحابي اللى بجد اللى عمرهم رغم عدم اهتمامي ف اوقات كتير لكنهم بيراعوني وواقفين جمبي.. اما الباقي انتو اغراب فتره وبتنتهيً تماما او مصلحه وبتخلص ايا كان خليكو ف نفسكو بقي ياريت».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك