تستمع الآن

التوليفة.. أحمد مراد: «الهلوسة والضلالات» ضمن أعراض يعتمد عليها الكتاب لتقديم فكرة شيقة

الثلاثاء - ١٨ أغسطس ٢٠٢٠

أكد الروائي أحمد مراد، أن “انفصام الشخصية” من أكثر الأمراض التي تعرضت لها الدراما والكتابة، مشددا على أن الأمر تجربة مريرة وصعبة جدًا.

وأشار أحمد مراد عبر برنامج “التوليفة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أن “الاكتئاب” أيضًا موجود وتمت معالجته بطريقة بها نوع من أنواع الرهبة من هذا الجانب العنيف.

وأوضح أن مريض الاكتئاب من الممكن أن يصل الشخص المصاب به إلى الانتحار، خاصة أنه يكون تحت ضغط عصبي كبير جدًا.

وعن أعراض “انفصام الشخصية”، أكد أنها تتمثل في فقدان الاستمتاع وعدم شعور بالسعادة، وقلة التحدث، والقلق الكثير، مع العزلة، موضحا أن الشخص المصاب بذلك الأمر يتعامل مع المحيطين به بتخوفات شديدة.

وأكمل مراد: “الدراما أو الكتابة اهتمت في هذا الشق بالجزء المتعلق بالهلوسة والضلالات، وهي من أكثر الأعراض التي يعتمد عليها الكتاب من أجل تقديم فكرة شيقة”.

وشدد على أن الهلوسة والضلالات عبارة عن تغير كيميائي في الشخص نفسه، ومرض عقلي لا بد من علاجه.

وعن “التوحد”، أشار أحمد مراد إلى أنه يظهر بشكل كبير عند الأطفال خاصة أنهم أذكياء، موضحا: “التوحد عبارة عن عدم القدرة على التعامل مع الأشخاص مع عدم وجود تفاعل له مع العيش في عالم داخلي، لكنه يظهر عباقرة ونبوغ وهو عرض وليس مرض”.

وتطرق أحمد مراد إلى فيلم «إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين»، والذي قدم عام 1950، من بطولة الفنان إسماعيل ياسين، قائلا: “من هنا بدأت فكرة الوصمة والخروج عن المنطق”.

وأكمل: “في هذا الوقت عام 1950، المجتمع كان تحت احتلال ولا يوجد وعي ولا استيعاب ولا استطيع أن ألوم عليهم ولكن هي حتى هذه الأفكار الآن مؤثرة بشكل كبير».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك