تستمع الآن

ابنة رجاء الجداوي تكشف عن الأيام الأخيرة للراحلة قبل وفاتها

الأربعاء - ١٩ أغسطس ٢٠٢٠

كشفت أميرة مختار، ابنة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، عن كواليس الأيام الأخيرة في حياة الفنانة الكبيرة، التي رحلت عن عالمنا الشهر الماضي، بعد الإصابة بفيروس كورونا.

وأكدت أميرة مختار أن رجاء الجداوي عقبت بعد إصابتها بـ”فيروس كورونا”، وقالت إن رب الخير لا يأتي إلا بالخير، وذلك خلال تصريحاتها لبرنامج برنامج “لايت شو”، على قناة “الحياة”.

وتابعت: “كانت راضية وشاكرة ومتقبلة الوضع، وربنا بيصبر ويقوي والحمد لله على كل شيء”.

وعن استمرارها في نشر صور للراحلة على موقع “انستجرام”، قالت: “ده حق من حقوق الجمهور، والفنانة الراحلة كانت تحب الرد على كل الناس اللي بتحبها”.

وأضافت: “كانت كل يوم بعد الانتهاء من القراءة في المصحف، تمسك هاتفها وتتصفح انستجرام وترد على كل محبيها”.

يذكر أن رجاء الجداوي تواجدت في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة في مدينة الاسماعيلية لمدة 43 يومًا، وذلك منذ إصابتها بفيروس كورونا مطلع يونيو الماضي.

ورحلت رجاء الجداوي قد رحلت عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح الأحد 5 يوليو بعد معاناتها بعد إصابتها بكورونا، عن عمر ناهز 82 عاما.

الفنانة رجاء الجداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك