تستمع الآن

أيمن عبدالعزيز لـ«في الاستاد»: وليد سليمان «لاعب مؤذي».. وهاتوا لنا واقعة لطارق حامد مثلما تقولون

الإثنين - ٢٤ أغسطس ٢٠٢٠

أرجع أيمن عبدالعزيز، لاعب ومدرب نادي الزمالك السابق، هزيمة الأهلي في مباراة القمة 120، التي جمعت بين الفريقين، يوم السبت الماضي، إلى سوء التشكيلة، التي وضعها مدرب الفريق الأحمر، السويسري رينيه فايلر.

وقال عبدالعزيز، في تصريحات لبرنامج “في الاستاد”، مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “مبروك أولا للزمالك طبعا وجهاز الفني المحترم، وهو كسب لأنه لم يكن لديه تسرع أولا ولم يفرط في مجهود لاعبيه، على عكس الأهلي مدربه فايلر يتحمل الهزيمة بنسبة 70% من تغيير طريقة اللعب التي لعب بها لمدة 17 مباراة فكشف لاعب صغير وتحمله المسؤولية ويلعب على جبهة بها أشرف بن شرقي وظهير محترم مثل محمد عبدالشافي، ووضعته في مواجهة اثنين هو مش قدهم، فلذلك يتحمل النتيجة كمدرب”.

وأضاف: “حسابيا الأهلي الأقرب للدوري، ولكن طول ما أنت بتلعب والدوري شغال وفرق النقاط تقدر تعوضه لازم يظل اللاعبين في المنافسة حتى لا يشعرون إنهم رايحين رحلة، وفاضل لك بطولة مهمة زي دوري أبطال أفريقيا وتقدر تدخلها وأنت راكب الناس كلها”.

وليد سليمان

وعن لوم البعض لحكم المباراة، قال: “الحكم أداؤه جيد جدا، لو على كرة وليد سليمان بها اعتراض ولكن لو حسبت ستكون من خارج منطقة الجزاء، ولو ستطرد كان سيكون من نصيب وليد سليمان بسبب كرة محمد عبدالشافي بسبب الاحتكاك ولم يكن طبيعيا، وهو لاعب له سوابق كثيرة ومبطل 5 لاعبين منهم حسام حسن وكان له مستقبل مع منتخب مصر والكسر المضاعف أثر عليه بنسبة 80%، وأيضا هشام شحاتة في الاتحاد السكندري، وهذه الإصابات قد تترك عاهات مستديمة، وهو بيكون قاصد يؤذي الخصم، سواريز مثلا بيعض ولكن لا يكررها، والموضوع قد يكون نفسيا مع وليد وكل تدخلاته يقصد بطريقة سيئة إنه يؤذي بعد ما تقع يدوس على أنكل أو قصبة رجلك، كل تدخلاته فيها شكل من أشكال العنف”.

واستطرد: “أنظر لطلعة عبدالشافي ووليد طالع إزاي، عبدالشافي طالع وإيده جنبه ولكن وليد يده اليمنى في الترقوة، وأنا لن أتدخل في النوايا، ولكن هو لاعب مؤذي، وشكوى نادي الزمالك ضده للفيفا واتحاد الكرة منطقية لأن عبدالشافي سلعة ولن يتواجد معك اللاعب في دوري أبطال أفريقيا والنادي سيتحمل أعبائه المالية ومش مستفيد حاجة ومن حقه يستفيد ماليا، وهاتوا لنا واقعة لطارق حامد مثلما تقولون وهات حد خرج مصاب بسببه، هو لازم يكون مدافع قوي في مركزه لكي يقطع الكرة ولكن دون أذى وهو ما يفعله طارق على عكس وليد”.

وعن مباراة الانسحاب الشهيرة للزمالك والتي أقيمت يوم 9 من شهر أبريل 1999، وكان الأهلي قد ضمن اللقب، واستمر اللقاء لمدة 5 دقائق فقط، لم يشهد أي هجمات، ومن كرة عائدة لإبراهيم حسن لاعب الأهلي فى ذلك الوقت تداخل أيمن عبد العزيز معه بقوة من الخلف وأصابه، شدد عبدالعزيز: “أنا فعلا ضربت كابتن إبراهيم حسن ولكن هو زودها بشكل أكبر، وأي احتكاك في الكرة يتحسب ضرب ووقتها كان القانون الخاص بعرقلة لاعب من الخلف يتم طرد اللاعب مطبق في أوروبا ولم يكن وصل مصر، والحكم أوروبي ولكن كان يحكم ديربي في مصر ولم يكن عليه تطبيق هذا القانون”.

كارتيرون

وعن رأيه في مدرب الزمالك، قال: “كارتيرون مدرب كبير ويقرأ المباريات الكبيرة ويعرف يضع فرقة كويس جدا ولديه حاجات في التمرين رائعة مثل موضوع الاستشفاء، وإدخال التكنولوجيا في التدريبات حاجة مهمة جدا، وهو مدرب مقنع عن جروس والذي عملت معه، من فكرة قراءة المباراة واستعمال اللاعبين المتواجدين معك وكيفية توظيف اللاعبين للوصول بهم لأحسن شكل للزمالك، وجروس مدرب كبير ولكن لديه ميزة وقعد يلعب الموسم كله بـ14 لاعبا وهما قدروا ينهوا الدوري وكسبوا بطولة من أقوى البطولات وهي الكونفدرالية وكانت أقوى من دوري الأبطال في هذه النسخة، وكسبت الكأس أيضا، ويعتبر قدم موسم جيد”.

وعن احتياجات الزمالك الفنية، أشار: “الزمالك محتاج استقرار ووقت اللاعبين يرجعوا لفورمتهم قبل الكورونا، ومش محتاجين أي صفقات حاليا وأعتقد أنه تم التعاقد مع التونسي المثلوثي، وفكرة المبادلة مع أندية أخرى أرفضه، ونبيل دونجا، لاعب بيراميدز، لازم يأتي للزمالك وهو امتداد لطارق حامد ومستقبل في هذه المنطقة”.

رمضان صبحي

وبشأن ما يتردد عن احتمالية انتقال رمضان صبحي للزمالك، قال عبدالعزيز: “نوعية رمضان صبحي أي فريق يحتاجه، ومقتنع إن فيه ملعب وتدريب والناس تجتهد وأنت تلعب وتؤدي المطلوب منك وتقنع المدرب، وهي صفقة تفيدك على أرض الملعب ولكن تضرك في غرفة خلع الملابس وأنا ضد فكرة الأرقام المبالغ فيها في الكرة المصرية، والأهلي خسره طبعا وكانوا قدروا يعوضوا عبدالله السعيد، وهو أفضل لاعب في مصر بلا منازع، وهو في حتة تانية وبيلعب كرة مختلفة وأتمنى انضمامه للزمالك حتى وهو فيه سنه الحالي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك