تستمع الآن

«أوعي تنسيني».. عفاف شعيب تكشف آخر وصايا شويكار لها

الأحد - ١٦ أغسطس ٢٠٢٠

كشفت الفنانة عفاف شعيب عن آخر وصايا الفنانة الراحلة شويكار لها قبل أيام من وفاتها يوم الجمعة الماضي.

وقالت الفنانة عفاف شعيب إن شويكار كانت تعيش بمفردها في المنزل بينما يتردد عليها ابنتها وأشقاؤها من حين لآخر، وكانت تفضل الحديث في الهاتف الأرضي ولا تمتلك هاتف محمول، لذا كانا يتحدثان سويًا بالساعات.

وأوضحت «شعيب» لبرنامج «المصري أفندي» الذي يقدمه محمد علي خير على قناة «القاهرة والناس» أنها تحدثت معها قبل 10 أيام في التليفون وكانت تشدد عليها «أوعي تنسيني»، وفي آخر مكاملة بينهما  طلبت منها ذلك كثيرًا كما طلبت منها الدعاء لها بالستر في الدنيا والآخرة وأن يلتقيا سويًا.

وتوفيت شويكار أمس الأول الجمعة عن عمر ناهز 85 عام بعد تعرضها لوعكة صحية نقلت على إثرها لمستشفى الصفا الطبي حيث توفيت، وشيعت جنازة الراحلة بعد ظهر أمس السبت من المستشفى إلى مقابر مدينة 6 أكتوبر.

شويكار ممثلة مصرية ذات جذور تركية من أب تركي وأم شركسية، ولدت في مدينة الإسكندرية، وبدأت في خوض تجربة التمثيل منذ مطلع ستينيات القرن العشرين، وصارت من أكثر الفنانات جماهيرية، خاصة في الأعمال التي شاركت فيها مع الفنان الراحل فؤاد المهندس.

من أفلامها (أخطر رجل في العالم، شنبو في المصيدة، أرض النفاق، سفاح النساء)، ومن المسرحيات التي قامت ببطولتها: (أنا وهو وهي، حواء الساعة 12، سيدتي الجميلة، أنا فين وإنتي فين)، ومنذ مطلع السبعينيات، ركزت أكثر على العمل السينمائي، فقدمت منذ ذلك الوقت عشرات الأفلام، منها (الكرنك، السقا مات، فيفا زلاطا، طائر الليل الحزين، أمريكا شيكا بيكا). كما قدمت بعد ذلك العديد من الأعمال التلفزيونية تنوعت ما بين الكوميديا والتراجيديا منها (امرأة من زمن الحب، هوانم جاردن سيتي، بنت من شبرا، كلام رجالة).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك