تستمع الآن

أحمد رزق لـ«أسرار النجوم»: مسلسل «بخط الإيد» محظوظ في وقت عرضه وفكرته شدتني

الخميس - ٢٧ أغسطس ٢٠٢٠

استضافت المذيعة إنجي علي الفنان أحمد رزق في حلقة اليوم من «أسرار النجوم» على «نجوم إف.إم».

وتطرق أحمد رزق في بداية اللقاء إلى بداياته الفنية التي كانت تقتصر على مشهد أو اثنين فقط، موضحًا أن «المتعة في الرحلة نفسها، الواحد لما بيفتكر البدايات بيشوفها الأساس، لما بدأت في التفزيون وعملت دور صغير في مسلسل «الرجل الآخر» مع الأستاذ نور الشريف، كان دور صغير لكن الناس شافته كبير، لأن في الوقت ده كانوا مسلسلين أو تلاتة عالتلفزيون فكانوا حدث، لأن لو الدور حتى مشهدين تلاتة هيتشافوا هيتشافوا».

وعن مسلسله الأخير «بخط الإيد»، قال: «أكتر حاجة شدتني في مسلسل بخط الإيد هو موضوع المسلسل اللي بيمس كل البيوت المصرية هو أهمية الست ف البيت والحياة، لأن فيه بعض السيدات بيشوفوا بعض الرجالة مكنة ATM وبعض الرجال بيشوفوا إن الست موجودة بس علشان تربي الأولاد وتعمل الأكل والشرب ولو جبت دادة مش محتاجك، فده موضوع المسلسل قيمة كل من الراجل والست في البيت وماذا لو اختفى أحدهم هل هتتأثر الحياة، وفي المسلسل كان اختفاء الست اللي قامت بدورها الفنانة يسرا اللوزي».

وطالب أحمد رزق باكتشاف المواهب الجديدة على مستوى التأليف خاصة، موضحًا: «متأكد إن عندنا موهوبين لكن بنعاني لأن عدد الموهوبين المعروفين لينا مش كتير، فلما تيجي تعملي عمل عادة الشطار المعدودين دول عندهم ارتباطات فبتبتدي تدوري في بحر كبير، فالحمد لله إني لقيت موضوع جيد زي بخط الإيد رغم إعلان المؤلفة الاعتزال مؤخرًا».

وأكد «رزق» أنه كان محظوظًا بوجود مسلسل «بخط الإيد» في يناير من العام الحالي، قائلًا: «وجود المسلسل في توقيت بيتعرض جمبه مسلسل جديد فهما مسلسلين بس بيتعرضوا، فبيتشافوا كويس في توقيت الناس قاعدة في البيوت وقبل كورونا وإجازة نص السنة».

وعن نهاية المسلسل قال: «حبيت النهاية، لأنها بتدي أمل للمتفرج، إنها لسه عايشة وبتتعالج ورجعت لبيتها وولادها وه بدأ يعمل شيء إيجابي زي ما دخل عليها وكان حالق شعره تمامًا زيها، النوع ده من النهايات بيبقى مطلوب».

وأشار أحمد رزق إلى أنه يحضر حاليًا مسلسل جديد بعنوان «في يوم وليلة» تأليف مصطفى جمال هاشم وإخراج شيرين عادل، وما زالوا في مرحلة التحضيرات واكتمال فريق العمل.

ووجه الفنان أحمد رزق كلمات لعدد من الشخصيات الفنية، حيث قال عن المخرج رأفت الميهي «أستاذي وصاحب فضل كبير عليا ومن أوائل الناس اللي أمنت بي في السينما وما كانش حد يعرفني، ورجل عاش وتوفى مخلص للسينما فقط».

وعن المخرج والمؤلف محمد أمين «موهبة خاصة جدًا من الكتاب والمخرجين قدم (فيلم ثقافي ليلة سقوط بغداد بنتين من مصر)»، وعن أحمد السقا «أخويا الكبير وعشرة عمر».

وأوضح أحمد رزق «أنا مش ضد فكرة كوميديا (الفارس) لكن مش بحب أعملها، لكن على الجانب الآخر الضحك في حد ذاته هدف نبيل لو العمل ما حققش حاجة غير إنه يضحك الناس».

وأبدى أحمد رزق رأيه في تجسيد الفنان محمد رمضان لشخصية الراحل أحمد زكي: «أنا مش ضد أي فن، من حق أي حد يعمل أي فن ويبدع زي ما هو عاوز، ومن حق الجمهور يقول رأيه، أحمد زكي شخصية تستحق أن تكرم بعمل فني، ومحمد رمضان قادر إنه يجسد شخصية أحمد زكي وموهوب فعلًا وأنا شخصيًا شفته وهو بيقلده انبهرت، من حقه يخوض التجربة ويجرب وفكرة إنه أجل المسلسل أنا شايف إن ده وقت أكتر هو يقدر يركز ويقدم العمل بشكل أفضل، وده من المشاريع اللي كل ما اتخمرت كويس تطلع أحسن»


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك