تستمع الآن

وفاة رجاء الجداوي بعد 43 يومًا في «عزل كورونا» عن عمر يناهز 82 عامًا

الأحد - ٠٥ يوليو ٢٠٢٠

أعلنت أميرة حسن مختار ابنة رجاء الجداوي وفاة والدتها، صباح اليوم الأحد، عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد 43 يومًا قضتها فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية  منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة القديرة الراحلة رجاء الجداوى، إن والدتها سوف تدفن اليوم فى القاهرة، وليست فى مقابر الأسرة فى محافظة بورسعيد.

وأكدت الابنة الوحيدة للفنانة رجاء الجداوى، إنها فى طريقها إلى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، لاستلام جثمان والدتها والتى سوف تدفن بمعرفة الطب الوقائى بأحدى مقابر القاهرة.

قالت مصادر داخل مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية، إن أحدى الممرضات بالمستشفى بدأت الآن فى غُسل الفنانة الراحلة رجاء الجداوى، أثناء تواجدها على سريها فى العزل الصحى، وليس فى مغسلة المستشفى، بحسب «اليوم السابع».

وأجرت الفنانة رجاء الجداوى منذ دخولها العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة فى 24 مايو الماضى، 4 مسحات تحاليل”pcr”، كانت الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانى عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضًا نتيجته إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت منذ أسبوعين، وظهرت نتيجته، إيجابية، والمسحة الرابعة والأخيرة، كنت مساء أمس وظهرت نتيحته أيضًا إيجابية بفيروس كورونا المستجد.

الفنانة رجاء الجداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك