تستمع الآن

«نوع من الهيافة المؤلمة».. مؤلفة فيلم «العفاريت» تعلق على كشف «شمندي» هوية ابنة مديحة كامل

الثلاثاء - ٢١ يوليو ٢٠٢٠

يبدو أن مؤلفة فيلم “العفاريت”، الناقدة الكبيرة ماجدة خير الله، لم يسعدها كثيرا ما حدث من تصدر اسم الفيلم تريند مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان الممثل عماد محرم الذي قدم دور “شمندي” في الفيلم هوية ابنة “ماما كريمة” في الفيلم الذي قدمتها الممثلة مديحة كامل، بعد مرور 30 عاما.

وقال ماجدة خير الله عبر حسابها بموقع “فيسبوك”: “في أغنية بهية البراوية اللي كتبها صلاح جاهين وغنتها سعاد حسني في فيلم (المتوحشة) جملة بتقول شوف الهيافة المؤلمة!!”.

وأضافت: “النهاردة صحيت على نوع من الهيافة المؤلمة،عندما قام أحد ممثلي فيلم العفاريت، بتسجيل فيديو يعلن فيه عن سر يراه خطيرا وكان سبب في حيرة الأمة، والأجيال المتعاقبة، وهو من تكون ابنه مديحة كامل، وتفضل سيادته وأعلن بثقة أنها بلية!! وبعدها سمعنا أصوات تهليل وتكبير وانتصارات، وزفرات ارتياح، وكأن الجماهير استراحت بعد عناء، وعشرات من الأشخاص كنا نحسبهم عقلاء، كل منهم يقول والله كنت عارف إنها بليه، وأخرين يقولون كم تمنينا أن تكون لوزه!! بجد؟؟ بجد؟؟ هو فيه إيه؟ وإيه الهيافة المؤلمة دي؟”.

وتابعت: “طبعا ممكن حد يقول لماذا لاتفرحي بهذا الضجيج، حول فيلمك بعد كل تلك السنوات، والحقيقه أني لا أحب أن أفرح لأسباب واهية، وبستغرب من أن البعض مشغول جدا بفكرة مين بنت مديحة كامل؟ مش بفكرة عصابات خطف الأطفال والمتاجرة فيهم! وهي قضيه ما زالت مستمرة وباقية؟ محدش ليه اهتم بمصير الطفل سقراط، الذي كان مهتم بالقراءة، والمذاكرة، ولو كان في ظروف أفضل ووسط عائلته ولم يتم اختطافه، ربما كان الآن طبيبا أو مهندسا، أو صحفيا، أو أحد المبدعين”.

وأوضحت: “لم يكن هدف فيلم العفاريت، إثاره حيرة من يشاهده، ودفعه أن يترك كل الأشياء المهمة في حياته، والبحث عن إجابه سؤال من تكون ابنه مديحة كامل؟؟ هل ارتحت كده”.

وأردفت: “مفكرتش في احتمال، أن تكون ابنتها ليست بلية ولاحتي لوزه؟ وأن وجود ملابس الطفلة لدى الكاتعة ليست دليلا على وجودها!! مش جايز تم بيعها لعائلة لا تنجب! هناك عشرات الاحتمالات التي لم تفكر فيها! ولم أفكر فيها أنا أيضا لأن هذا لم يكن هدف الفيلم، ولو كنت مستقبل جيد لفن السينما، لأدركت أن قيمة الكثير من الأفلام يكمن في الأسئلة، التي تتركها معلقة بلا إجابة، وتبقى تحاول تتفرج على إنستازيا! وسع مداركك وسيبك من الهيافة المؤلمة”.

وفي مقطع فيديو بثته ابنته، عبر صفحتها بموقع تيك توك، أعلن الفنان عماد محرم، بطل فيلم “العفاريت”- والذي جسد شخصية شمندي- عن لغز ابنة مديحة كامل الحقيقية ضمن أحداث الفيلم.

وينتهي الفيلم بـ”الكاتعة”- نعيمة الصغير- وهي تشير لكلتا الطفلتين “بلية ولوزة”، حينما تسألها ماما كريمة- مديحة كامل- عن ابنتها.

وقال الفنان عماد محرم في مقطع الفيديو: “أنا كده هحرق الفيلم، بس يلا الفيلم بقاله مدة كبيرة، وبنت مديحة كامل هي بلية”.

يذكر أن فيلم العفاريت تم إنتاجه عام 1990 وشارك في بطولة الفيلم مديحة كامل وعمرو دياب ونعيمة الصغير وحمدي الوزير ومن تأليف ماجدة خيرالله، ومن إخراج حسام الدين مصطفى.

يتم اختطاف الابنة الرضيعة لكريمة مذيعة الأطفال الشهيرة من قبل تابع للكتعة التي تدير عصابة إجرامية للأطفال، ويلتقى المطرب عمرو دياب صدفة بالطفلة بعد ان تكبر وبعد أن صارت تُعرف ببلية، فتروي بلية لعمرو أنشطة العصابة، فيتحالف عمرو مع ماما كريمة لإنقاذ الطفلة من العصابة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك