تستمع الآن

نانسي عجرم وزوجها يحكيان قصة اقتحام منزلهما في «الرواية الكاملة»

الأحد - ١٢ يوليو ٢٠٢٠

كشفت إحدى المنصات العربية الشهيرة عن إنتاجها فيلم وثائقي بعنوان “الرواية الكاملة”، والذي يتناول قصة اقتحام فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ومقتل المقتحم على يد زوجها فادي الهاشم.

ويتناول الفيلم القصير تفاصيل الحادثة التي أودت بحياة المقتحم مطلع العام الجاري، وشغلت الرأي العام بسبب وجود ألغاز كثيرة في تفاصيلها.

ونشرت المنصة على موقع تويتر، الإعلان التشويقي الخاص بالفيلم، والذي ضم لقطات من تناول وسائل الإعلام للواقعة، وسيتحدث فيه الهاشم عن الأمر، إلى جانب نانسي، على أن يتم عرضه في 16 يوليو الجاري.

ويظهر صوت نانسي وهي تقول: “دقايق مرقوا سنة”، كما يظهر صوت المحاور في الفيلم وهو يقول لها “فيه تفاصيل نحنا والناس بحاجة نعرفها راح تخبرينا كل شي”، لترد “أكيد”.

وجاء في التعليق المصاحب للفيديو على “تويتر”: “الرواية الكاملة لحادث اقتحام منزل فادي الهاشم.. الفيلم الوثائقي الرواية الكاملة قريبا على شاهد VIP”.

وفي تعريف المنصة للعمل، كُتب: “الرواية الكاملة لقصة هزت المجتمع اللبناني والعربي وتحولت لقضية رأي عام، شغلت الإعلام والناس، وبقيت مفتوحة على احتمالات وتساؤلات كبيرة دون أجوبة حاسمة”.

ونقل موقع “القبس” عن مدير أعمال الفنانة نانسي عجرم، جيجي لامارا، قوله: “الفيلم عبارة عن مقابلة مطولة مع زوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم مدتها تقريبا ساعة ونصف الساعة من المقرر عرضها عبر تطبيق «شاهد» وقد سجلت المقابلة بمعرفة قناة mbc في أول ظهور لفادي إعلاميا للحديث عن الكثير من الأمور، خصوصا الأحاديث التي شابها عدم الدقة وبعض التصريحات العارية عن الصحة والتي الصقت به طوال الفترة الماضية، سوف يسرد فادي القصة كاملة”.

وأضاف: «انتشرت كثير من الأقاويل بينما التزم فادي الصمت، لذلك من حقه أن يظهر ويفند ويسكت كل من تحدث دون وجه حق بأمور غير صحيحة، ويرد أيضا على بعض النقاط، لقد وصل الأمر إلى تهديد فادي ونانسي بالقتل من الشخص المقيم في ألمانيا».

وعن الهجوم الذي تعرض له الفيلم قبل عرضه، قال لامارا: “أتمنى أن تشاهدوا جميعا المقابلة قبل الحكم عليها طوال الفترة الماضية، لم يتحدث فادي، والآن من حقه التوضيح والإجابة على كثير من التساؤلات”.

يذكر أن فيلا نانسي عجرم، تعرضت يوم 5 يناير الماضي، للاقتحام من قِبل “سارق- قتيل”، وأطلق زوجها فادي الهاشم النار عليه، وتم توقيف الأخير قبل أن يُخلي القضاء اللبناني سبيله، ومازالت القضية مفتوحة ولم يصدر بها حكمًا حتى الآن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك