تستمع الآن

مي الغيطي لـ«عيش صباحك»: «رفضت أعمال فنية كثيرة.. والحمد لله إني عملت كده»

الأربعاء - ٠٨ يوليو ٢٠٢٠

تحدثت الفنانة مي الغيطي، عن كواليس دخول عالم الفن في سن صغيرة، مشيرة إلى أن بداياتها كانت من خلال برامج الأطفال في التليفزيون المصري.

وأضافت مي الغيطي خلال حلولها ضيفة على برنامج “عيش صباحك”، مع يوسف التهامي وفانا إمام، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، أنها بدأت من خلال مسلسل الشبكة المسحورة عام 2004، ثم في 2008 قدمت عواصف النساء مرورًا بالمشاركة في فيلم “كابتن هيما” مع الفنان تامر حسني.

وأشارت الغيطي إلى أن المشاركة الحقيقية في عالم الفن، كانت من خلال مسرحية “بدر البدور” في سن 13 سنة، قائلة: “من هنا بدات أدخل أكثر في عالم التمثيل”.

وعن موقف الأهل من دخولها عالم الفن، قالت: “أهلي احترموا رغبتي، ووالدتي تعد من أكثر الداعمين لي في الدخول للتمثيل، ولم يكن هناك معارضة منهم، خاصة أننا نصنف كعائلة فنية، وشقيقتي ميار تعمل في مجال الفن أيضًا”.

وأوضحت أن مشاركتها في فيلم “كابتن هيما”، جاء من خلال حضورها مع شقيقتها للتصوير، قبل أن يطلب المخرج نصر محروس مشاركتها في الفيلم، مضيفة: “كان يحتاج طفلة تنقذهم في الفيلم وكنت أنا”.

وتابعت مي الغيطي: “لكن حاسة إني بدأت من الصفر في مسرحية (بدر البدور)، من إخراج باسم القناوي وهي كانت فرصة لعرض موهبتي”.

كما تطرقت مي إلى الفيلم القصير “ندى”، مشيرة إلى أنه من أحب الأعمال إليها، مشددة على أنه كان تحدي صعب لأنها تعلمت لغة الإشارة ونوع رقص معين من أجل تقديم الدور.

واستطردت: “تعلمت لغة الإشارة من أجل فيلم (ندى) خلال أشهر مع وجود ملقن لتعليمي، حيث حضرت 7 محاضرات للتعلم لمدة ساعة ونصف يوميًا”.

سلطانة المعز

وأكدت الغيطي أن شخصية “ورد” في مسلسل “سلطانة المعز” للفنانة غادة عبدالرازق وعرض في شهر رمضان الماضي، كان عملا مختلفًا، مؤكدة: “الشخصية أعطتني مساحة إني أغير جلدي، وكنت سعيدة أنني اتخذت خطوة لنضج معين في مشواري”.

وأشارت إلى أنه في المسلسل، قدمت شخصية “ورد” زوجة شقيق سلطانة، حيث إن القصة مبنية على قصة حب لكن يشوبها خلافات حول الإنجاب، قبل ان يقتل زوج سلطانة، وتبدأ رحلة انتقامية.

العمل مع الزعيم والسعدني

وقالت مي الغيطي إنه كان لديها فرصة العمل مع الزعيم عادل إمام والفنان صلاح السعدني في سن صغيرة، موضحة: “كنت أشعر ببعض التوتر أمامهما لكن غير كده محظوظة اني اشتغلت مع ناس كبار في عالم الفن”.

كما كشفت مي عن رفضها للعديد من الأعمال الفنية التي عرضت عليها، موضحة: “رفضت أعمال فنية كثيرة والحمد لله اني عملت كده”.

وأشارت إلى أنها اكتشفت فوزها بجائزة أفضل ممثلة عن دور “ندى” بالصدفة، موضحة: “كنت نايمة ومخرج فيلم ندى بعتلي (سكرين شوت) ان حصلت على احسن ممثلة بالصدفة في مسابقة بأمريكا ولم أكن أصدقه”.

وأكدت مي الغيطي أنها كانت تتمنى أن تؤدي دور الفنانة فاتن حمامة في فيلم “دعاء الكروان”، موضحة أنها ترغب في تقديم قصة حياة الراقصة سامية جمال.

ونوهت الغيطي بأنها تستعد حاليًا لتحضير فيلم “قمر 14″، من إخراج هاي الباجوري، وبمشاركة عدد كبير من الفنانين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك