تستمع الآن

ملك أحمد زاهر منفعلة بسبب الهجوم على والدها وشقيقتها: «أنا بقيت خايفة على نفسي وأهلي.. ليه بقينا كده»

الثلاثاء - ٢٨ يوليو ٢٠٢٠

سارت الفنانة ملك زاهر على نهج والدها الفنان أحمد زاهر، وقررت الرد على الهجوم والانتقادات التي وجهت لوالدها بسبب صورته التي ظهر فيها محتضنا ابنته “ليلى” في حمام السباحة.

ونشرت ملك فيديو مطول عبر حسابها على “إنستجرام”، وظهرت فيه منفعلة بشدة، وقررت الرد على أغلب التعليقات المسيئة التي وصلت على صورة شقيقتها ووالدها، قائلة: “الصورة التي تم تداولها كانت من 3 سنوات، عندما كانت ليلى تبلغ من العمر 15 عاما، ولا يوجد فيها أي شيء مسيء لوالدي أو شقيقتي، بابا حاضنها في حمام السباحة.. بنته اللي مخلفها، انتوا فاهمين البديهيات اللي بنتكلم فيها! حقه يحضنها ويتصور براحته”.

وأضافت: “ليس معنى إننا مشاهير فتدخل تقول اللي أنت عايزه وأنت مستخبي وراء شاشة وتتدخل في حياة الناس.. أب وبنته منزلين صورة أنت مالك.. مش مستنين واحد متخلف زيك يقولنا رأيه.. هو اللي مخلفها ما يحضنها براحته.. أنت متخلف!!”.

وتابعت: “مش عجباك الصورة أو ما ينشره على حسابه الشخصي أعمل له بلوك ومش هو ده اللي هيوجعنا.. مش منتظرين حد متخلف ينقدوننا بهذا الشكل المقزز.. وبتكلم عن الناس المرضى واللي عقليتهم وصلتهم إزاي.. ومفيش قاعدة بتقول إن الأب مش من حقه يحتضن ابنته.. ومش من حق حد يتدخل ويتنمر علينا.. وأنت تنتقد شغلي كفنانة وحتى هذا يحدث في نطاق الاحترام، هل الدين علمكم تتدخلو وتسبوا الناس”.

وأردفت: “أنا بقيت خايفة على نفسي وأهلي ومش فاهمين ليه بقينا كده.. هل نحن لا نشعر مثلكم؟.. ووالدي رجل محترم وعمركم ما شفته منه حاجة وحشة وأختي غاضبة ونفسيتها تعبت ووالدتي أيضا”.

واختتمت: “أنا متعصبة جدا لأنه حقي ودول أهلي ولن أسمح لأحد أن يجرح مشاعرهم، وياريت نعقل ونتربى ونحترم أنفسنا، ولو نسامح في أي تعليق مسيء وسنقدم فيه بلاغ رسمي”.

 

View this post on Instagram

 

اسفه اني طولت عليكوا بس اعذروني 🙏🏻 حسبنا الله و نعم الوكيل #stopbullying #mindyourbusiness

A post shared by Malak Zaher (@malak.ahmed.zaherr) on

كان الفنان أحمد زاهر قد تعرض لتعليقات مسيئة من بعض متابعيه بعد نشره لصورة جمعته مع ابنته ليلى في حمام السباحة.

وعبر زاهر عن غضبه الشديد من تلك التعليقات التي أصابته بالدهشة كون الصورة لا يظهر فيها أي شيء من ابنته سوى ذراعها، لأنه لن يسمح أبدًا بنشر صور لابنته بملابس البحر.

أضاف زاهر أن التعليقات انتقدته لأنه كان يحتضن ابنته، وهو ما أدهشه لأنه لن يتوقف عن احتضان بنته التي تعتبر جزء منه، مؤكدًا أن الجميع يعلم أن أسرته تعيش بأسلوب حياة محافظ.

أوضح أن الصورة كانت منذ فترة إلا أنه لاحظ تزايد الشتائم بأقذع الألفاظ في الفترة الأخيرة، رغم أن الصورة تجمعه بابنته وليست فتاة غريبة، مشيرًا إلى أنه يقوم بحظر الحسابات التي تسيء له، لكن التعليقات المسيئة لابنته أحزنته وأحزنت ليلى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك