تستمع الآن

مستشار الرئيس للصحة: سيطرنا على فيروس كورونا بفضل الله والإجراءات الاحترازية

الأحد - ٢٦ يوليو ٢٠٢٠

كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أن انخفاض معدلات الإصابات بفيروس كورونا هو التطور والتوقع الطبيعي للفيروسات، بالوصول إلى فترة يطلق عليها “مرحلة الذروة”، وتشهد زيادة أعداد المصابين بشكل تصاعدي ويصل للقمة ثم يبدأ في الانخفاض مرة أخرى.

وقال “تاج الدين” في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد، إن انخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا، كان بفضل الله والإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدولة كلها بلا استثناء بداية من الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء والحكومة وكل القطاعات والبطولات التي قدمتها كتائب الجيش الأبيض في مصر وهو ما مكنا من السيطرة على الموقف، والبدء في مراحل تنازلية.

وأضاف، أن التوقعات كانت تشير بأن قمة الفيروس في شهر يونيو والأعداد بدأت في الانخفاض والنتائج الحالية في تراجع معدلات الإصابة مبشرة، موضحًا أن مصر لا يزال بها حالات إصابة ووفيات بفيروس كورونا، ولذلك لا بد من الاحتياط والحذر والالتزام بارتداء الكمامات الطبية والتباعد الاجتماعي.

وأردف، مستشار الرئيس للشؤون الصحية والوقائية، أنه لا بد من الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد للحفاظ على المعدلات الحالية لانخفاض معدلات الإصابة بالفيروس.

وشدد على أنه لم يتم اكتشاف دواء مؤكد حتى هذه اللحظة لعلاج فيروس كورونا المستجد.

وقال إنه من المتوقع أن يشهد شهر سبتمبر إنتاج لقاحات نتيجة التجارب المعملية والإكلينيكية لهذا الفيروس.

وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن جامعة أكسفورد أنتجت لقاحا، وبعض الشركات من أمريكا والهند والصين أنتجت لقاحات لفيروس كورونا بعد تجارب علمية.

وأشار إلى أن عملية إنتاج اللقاحات تمر بـ3 مراحل، وتشهد الفترة الحالية خطوة التجارب الإكلينيكية السريرية حتى يتم التأكد من جودة وسلامة اللقاحات وخلوها من أى تأثيرات جانبية في جسم الإنسان.

وأكد أن فيروس كورونا المستجد مرض شديد وخطير وهز أركان العالم صحيا، واقتصاديا، وطبيا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك