تستمع الآن

مستشار الرئيس لشؤون الصحة: تعاون الشعب المصري وراء تراجع معدلات إصابات ووفيات كورونا

الثلاثاء - ٠٧ يوليو ٢٠٢٠

شدد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، على أنه حال ثبوت انخفاض أعداد المصابين بفيروس كورونا في مصر لمدة تصل إلى أسبوع أو 10 أيام، يمكن القول بوصول الحالات للقمة ليبدأ الانخفاض بعد ذلك.

وقال تاج الدين، في تصريحات تليفزيونية، إن سبب تراجع معدلات الإصابة هو تعاون الشعب المصري في المحاولة للسيطرة على الفيروس، مشيرًا إلى أن هناك حالات إصابة ووفيات لا زالت موجودة لكن بشكل أقل ونسب شفاء مرتفعة.

وشدد على ضرورة استمرار الالتزام بإجراءات الوقاية والتعقيم والمحافظة على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات بشكل مستمر مع معدلات انخفاض الإصابات؛ لأن ما زال الفيروس متواجدا.

وأوضح أن مصر لم تتخطى مرحلة الذروة من فيروس كورونا، مضيفا أنه نستطيع القول بأننا تجاوزنا الذروة عندما تثبت هذه الأرقام ويبدأ المنحنى في الانخفاض المستمر.

وأشار إلى فكرة العزل المنزلي لمصابي كورونا وتقبل المواطنين للعلاج المنزلي مع المشورة الطبية المستمرة أثبتت نجاحا كبيرا وتم احتواء حالات كبيرة مصابة بكورونا، موضحًا أن الغالبية العظمى من المصابين بالفيروس هي الحالات البسيطة والحالات التي لا تعاني من أي أعراض.

يشار إلى أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت، يوم الإثنين، عن خروج 512 متعافيًا من فيروس كورونا، وتسجيل 969 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك