تستمع الآن

مدحت العدل عن التحرش: الشباب معمول لهم غسيل مخ.. لكن لن نصمت

الثلاثاء - ١٤ يوليو ٢٠٢٠

علق الدكتور مدحت العدل الكاتب والسيناريست، على قضايا التحرش، التي تنامت مؤخرا في ظل وجود العديد من القضايا المنظورة أمام النائب العام وشهادات العديد من الفتيات بشأن هذا الأمر.

وقال العدل في تصريحات تليفزيونية، مساء الإثنين: “مفيش حاجة ما بتتغيرش والمهم نكون مؤمنين بأهمية التغيير للأحسن، والمهم نزيل أثار العداون على إنسانية المصريين، من 40 سنة لم نكن نسمع عن أحد بيتحرش بأحد”.

وأضاف: “التحرش طول عمره موجود، ولكنه بدأ يأخذ موجة في السبيعينات مع تواجد الجماعات الإسلامية في الجامعات المصرية وبدأوا يضايقوا الفتيات غير المحجبات لكي تعرف إن الحجاب الذي يحمي مش الملابس العادية، والشيء الخطير إن التحرش أصبح مغطى بغطاء ديني، والشاب يفعل هذا وفاكر إنه هكذا يتقرب إلى ربنا، لما ده يحصل من شيوخ وأئمة ويعطيني غطاء ديني لفعل غير إنساني فهي مصيبة، وأنا شخصيا لما نزلت تغريدات عن إدانة التحرش بأبنة عمرو السولية، لاعب النادي الأهلي، والأزهر طلع بيان ودار الإفتاء أيضا شتمونا، هل يعقل هذا؟ الشباب معمول لهم غسيل مخ، ولكن لن نصمت وهذه رسالتنا وسنعمل عليها، ولازم نربي أبنائنا على عدم التحرش وبناتنا على القوة”.

عبدالله رشدي

وتابع: “أخذت نصيبا من الهجوم بسبب تعليقي على فيديوهات عبدالله رشدي، والغريب أن هذا الرجل له ألتراس والموضوع مثير للجدل، وفاكرين إنه بيفهم أكثر من شيخ الأزهر لا يعقل كم غسيل المخ هذا، ومندهش إن هذا الرجل لم يتم التحقيق معه فيما يقوله وحديثه يكون ضد السلام الاجتماعي، وفيديوهات قديمة أيضا طلعت لدعاة موجودين دون ذكر أسمائهم تتحدث عن ملابس المرأة، الموضوع تحول لشو مش عبادة ولا إسلام وأصبحت حاجة مثيرة للغثيان ويعتقد الشباب أن هؤلاء الشيوخ هم رموز الإسلام وهم بيبوظوا صورة الإسلام والإنسانية في عيون كل الناس، ويكفي إننا دولة مشهور في العالم كله بالتحرش”.

عمرو السولية

وعن قضية لاعب الأهلي عمرو السولية والتحرش بأبنته ذات الـ3 أعوام على السوشيال ميديا وتقدم اللاعب ببلاغ رسمي ضد كل من فعل هذا، قال العدل: “لا أتخيل ممكن شاب يستثار من بنت عندها 3 سنوات، الموضوع أصبح انفلات وسعار لأنهم علموهم إن المرأة جاية عشان تخلف لك وتستمتع بها ولما تكبر تزوج غيرها وحطوا من شأنها، ده في الإسلام هناك عالمات وقائدات للحرب، لدرجة أن وجهها أصبح عورة ويضعون مكان وجهها وردة، ولازم القانون يبقى واضح وصريح وأنت تحرض على التحرش فأنت متحرش”.

وعن انتقاد البعض للفن وتسببه في هذه الظاهرة، أوضح: “فيه فارق إنك تتكلم عن التحرش كقضية مثل فيلم (678) أو (قضية رأي عام) وإنك تتخذ من قضية الاغتصاب فرصة للعري وهذا ليس فنا، ولكن إثارة للغرائز وهذا موجود، وفيه أشياء ساقطة طبعا وكل منتج أو كاتب ينضح بما داخله، ولكن الفن كله ليس درجة ثالثة، فهو مثل أي مجال هناك أشياء عظيمة وأخرى سيئة، ولكن لا يمكن جعله شماعة نعلق عليها ظاهرة التحرش وهذا تسطيح للمسالة ونتفه من قيمة الفن، وتخيلي مصر اللي العالم العربي كله عرفها عن طريق الفن تحول على أيدي هؤلاء إنهم شوية رقاصات ودعارة”.

يوسف الشريف

وتطرق العدل للحديث عن التصريحات الأخيرة للفنان يوسف الشريف بوضعه بعض الشروط في أعماله خاصة بعدم قبوله بـ”المشاهد الساخنة” في مسلسلاته، قائلا: “هناك أناس ينافقون التيار السائد ويظهر مؤدب ولطيف والله أعلم يعمل إيه بره الفن، وأنت حر ولكنها قلة موهبة فمثلا أنت تنقذ واحدة من أمام سيارة في الفيلم فهل ستفعلها بريموت كنترول يعني، وأنت قررت تمثل دون أن تلمس سيدة فأنت حر ومنتجك قبل هذا، ولكن لما تطلع تقول ما قلته في الإعلام فأنت تدين بشكل ضمني زميلك الذي ينقذ المرأة سواء أمه أو زوجته فهو غير محترم، فهذا اختلال في المعايير ونفاق واضح لفئة موجودة لكي الناس تصفق على السوشيال ميديا، فاللي يقولك الفن حرام فأنت مش مننا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك