تستمع الآن

في 12 نقطة.. خبراء يوضحون إجراءات ونصائح استيراد المواطن سيارة بنفسه من الخارج

الثلاثاء - ٢١ يوليو ٢٠٢٠

مع الإعفاءات الجمركية على السيارات الأوروبية والتركية مؤخرًا والتي وصلت إلى «زيرو جمارك»، فكر عدد من المواطنين في استيراد سياراتهم الخاصة من الخارج بدلًا من شرائها من الداخل من خلال موزعين ووسطاء.

وبحسب جريدة «الشروق»، كشف خبراء عن الشروط والإجراءات المطلوبة حال رغبة المواطن العادى استيراد سيارة بنفسه، وهي:

• يمكن للمواطن أن يستورد السيارات من الخارج بنفسه دون الحاجة لوكيل أو موزع معتمد، إذا كان من ذوى الاحتياجات الخاصة ومثبت ذلك ببطاقة التضامن الاجتماعى، حيث أن السيارات المخصصة «للمعاقين» معفاة من الجمارك وضريبة القيمة المضافة.

• فى حالة المواطن القادم من الخارج ومعه سيارته الخاصة، فيتم احتساب الضريبة الجمركية بعد خصم استعمال 10% من ثمن السيارة فى السنة الأولى و5% على السنتين الثانية والثالثة، وبذلك يتم احتساب الضريبة على باقى إجمالى ثمن السيارة بعد الخصم.

• في حال رغبة المواطن استيراد سيارة من الخارج فإن سيارات البنزين يجب أن تكون جديدة وموديل السنة.

• فى حالة السيارة الكهربائية أو السيارة المزدوجة يمكن أن يتم استيرادها مستعملة لمدة تصل إلى 3 سنوات ويتم إعفاء السيارات الكهربائية من ضريبة الجمارك، أما عن السيارات المزدوجة فتحصل على 25% تخفيضا على الضريبة.

• المشترى يدفع ضريبة جمركية على السيارات البنزين بقيمة 18% تشمل 14% قيمة مضافة و3% رسم تنمية بالإضافة إلى 1% ضريبة جدول وذلك على السيارات التى تتراوح بين 1000سى سى و1600 سى سى.

• السيارات الأقل من 1000 سى سى فالضريبة تصل إلى 15%، والسيارات من 1600 سى سى إلى 2000 سى سى تصل الرسوم الخاصة بها إلى 34%، والسيارات الأعلى من 2000 سى سى فالرسوم عليها تصل إلى 51%.

• على السيارات الكهربائية أو الهايبرد «المزدوجة» يتم تحصيل رسوم 14% ضريبة القيمة المضافة فقط دون رسوم تنمية أو ضريبة جدول.

• إذا كانت السيارة ذات منشأ أوروبى أو تركى يتم إعفاؤها من الجمارك، ويدفع المواطن فقط ضريبة القيمة المضافة ورسم التنمية ورسم الجدول.

• فى حالة استلام عقد ملكية السيارة الكهربائية أو المزدوجة فيفضل أن يسافر المواطن بنفسه لكى يحصل عليه والتأكد من سلامة السيارة، وخلوها من العيوب، ويتراوح رسم شحن السيارة بين 1000 و2000 يورو.

• فى حالة استيراد المواطن السيارة الأوروبية بنفسه من الخارج سيوفر من ثمنها ما يترواح بين 15 و30%

• يجب على المواطن عند استيراد السيارة من الخارج بن يقارن بين التكلفة التى يتحملها عندما يستورد السيارة بنفسه وبين شرائها من أحد الوكلاء والموزعين بمصر.

• يجب عليه التعامل مع الشركات التى لها مراكز صيانة وضمان تسمح بالاستفادة من هذه الخدمات داخل البلاد، خاصة أن هناك بعض الشركات والعلامات التجارية المعروفة لا تسمح بالاستفادة من خدمات الصيانة ما بعد البيع، إلا عند شراء السيارة من الموزع أو الوكيل المعتمد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك