تستمع الآن

رئيس الوزراء: تزايد الإصابات مرة أخرى سيجبرنا على العودة للإجراءات المشددة التي عانينا منها

الأربعاء - ٢٩ يوليو ٢٠٢٠

أكد د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على ضرورة استمرار المواطنين في اتباع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، من التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات في أماكن التجمعات، مع قرارات الفتح الأخيرة.

وأوضح رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي، ظهر اليوم الأربعاء، أن الموقف العالمي للإصابات يشير إلى أن العديد من الدول التي كان الفيروس تراجع فيها، ومع بدء نقص الوعي لدى المواطنين فيها بدأت تشهد ارتفاع مرة أخرى في أعداد الإصابات والوفيات وهي دول متقدمة ولديها إمكانيات عالية، وكان هذا التخوف لدينا من أن تشهد مصر نفس السيناريو.

وشدد «مدبولي» أن الحكومة اتخذت في عيد الأضحى نفس الإجراءات التي اتخذتها في عيد الفطر من الاستمرار في غلق الشواطئ والحدائق العامة أمام المواطنين لمنع التجمعات والإصابات.

وقال رئيس الوزراء أنه إذا وجدت الحكومة تزايد في أعداد الإصابات سيجبرهم هذا للعودة إلى الإجراءات المشددة والقاسية التي عانينا منها خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن وزير المالية استعرض الموقف الاقتصادي لمصر، والذي أشار إلى أن مصر رغم كافة تحديات فيروس كورونا، استطعنا تحقيق تطور في المؤشرات الاقتصادية عن العام الماضي، رغم عدم تحقيق المستهدفات التي كانت موضوعة قبل دخول فيروس كورونا، لكن المؤشرات تقول إن الاقتصاد المصري في تحسن، وكذلك المؤسسات الدولية وبينها مؤسسة «فيتش» التي أبقت على ترتيب مصر وتصنيفها الائتماني كما هو مع نظرة مستقبلية إيجابية للاقتصاد المصري.

وأضاف أن مجلس الوزراء استعرض كذلك ما تم إنجازه من خطة قطاع السكة الحديد الذي سيصل حجم الاستثمارات فيه مع انتهائها إلى نحو تريليون جنيه مصري، ليقابل المستوى العالمي في كافة الدول.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك