تستمع الآن

خبراء تجميل: رواج مكياج العيون أكثر من أحمر الشفاة بسبب كمامات «كورونا»

الأربعاء - ٠٨ يوليو ٢٠٢٠

أكد خبراء في عالم التجميل ومستحضرات البشرة أن التركيز في الفترة المقبلة سيكون على مستحضرات الرموش والأعين فيما يقل الطلب على أحمر الشفاء في ظل التماشي مع ارتداء الكمامات وأقنعة الوجه.

ويقول شيني ألكسندر، مصمم الأزياء والمتخصص في مستحضرات التجميل، إنه قد حان الوقت لتصبح المرأة أكثر إبداعًا مع مكياج العيون، موضحًا «يركز عالم الموضة الآن على مجموعة متنوعة من مكياج العيون التي تتناسب مع أقنعة الوجه، وربما ينخفض الطلب على أحمر الشفاه، فلن ترغب إمرأة في وضع أحمر الشفاه وإخفائه تحت الكمامة»، بحسب موقع «تايمز أوف إنديا».

وقال روشني سفير، متخصص في فنون المكياج: «تتجنب النساء أحمر الشفاه بسبب الكمامة، ويتجهون لاستخدام كريمات البشرة والمسكرة، وأنصح النساء بالإلتزام ببلسم الشفاه الأساسي أو اللمعان الذي يعمل على الترطيب وعدم التخلي عنهما».

وذكر تشن مين، الرئيس التنفيذي ومؤسس منفذ الصناعة دونجر ميديا أن التطور السليم لصناعة مستحضرات التجميل لن يعطله خلال مرحلة الوباء من خلال فهم موازين الأمور والاحتياجات.

وأكد أنه قد يكون أحمر الشفاه قد تخلى عن مكانته المهيمنة بين منتجات مستحضرات التجميل خلال عصر الكمامة، ولكن هناك منتجات تجميل أخرى تركز على العيون والحاجبين التي أصبحت شائعة أكثر حالياً، وأن بيانات أحد منصات التسوق الاجتماعي الصينية أكدت على ارتفاع بيع مكياج العيون في الفترة من 23 يناير إلى 27 فبراير.

ووفقًا لصحيفة «تشاينا ديلي»، فإن إقبال السيدات على أحمر الشفاه قليل، ومنتجات التجميل المرتبطة بالعين والحاجبين مطلوبة بشكل كبير، وأنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، شهدت العلامات التجارية الدولية نموًا بنسبة 40% في مبيعات كلاً من محدد العيون وظلال العيون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك