تستمع الآن

تسبيح واستغفار.. ممرضة رجاء الجداوي في مستشفى العزل تحكي عن أيامها الأخيرة

الإثنين - ٠٦ يوليو ٢٠٢٠

حكت السيدة فتحية شعبان، الممرضة المرافقة للفنانة الراحلة رجاء الجداوي، في مستشفي أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية، عن الأيام الأخيرة للفنانة الراحلة.

وقالت السيدة فتحية شعبان، في مداخلة لبرنامج «التاسعة» مع الإعلامي وائل الإبراشي على شاشة التلفزيون المصري، إن الفنانة الراحلة كانت دائمة التسبيح والاستغفار، وكانت تطلب منهم تشغيل التلفزيون على قناة القرآن الكريم، وكانت تجد صعوبة في التحدث في الأيام الأخيرة مع ازدياد الألم فكانت ابنتها هي الوحيدة التي تطلب من التمريض الاتصال بها للحديث معها.

وأضافت أن الفنانة رجاء الجداوي كانت شديدة الذوق والأدب مع الجميع الكبير والصغير، وشعر الطاقم الطبي بأكمله بالحزن عند إعلان وفاتها، موضحة أنها من قامت بتغسيلها ثم تكفينها وتسليمها لابنتها.

وتوفيت الفنانة رجاء الجداوي صباح أمس الأحد، عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد 43 يومًا قضتها فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية  منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وتم دفن الراحلة في مقابر الاسرة بالبساتين، وحضر تشييع الجثمان كل من الفنانة فيفي عبده وميرفت أمين ودلا عبد العزيز وإلهام شاهين وشيماء سيف وزوجها، وأشرف زكي نقيب الممثلين ومحمد الشقنقيري ومنير مكرم، والإعلامية مفيدة شيحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك