تستمع الآن

تحديد موعد طرح أخر أفلام نجم بوليوود الراحل سوشانت راجبوت

السبت - ١٨ يوليو ٢٠٢٠

كشفت الشركة المنتجة للفيلم الهندي “Dil bechara”، الإعلان التشويقي له، والذي يعد أخر أفلام النجم الهندي الشاب، سوشانت راجبوت سينج، الذي توفي منتحرا في الرابع من يونيو الماضي، وتسببت الحادث في حزن كبير لنجوم بوليوود والملايين من عشاق أعماله السينمائية.

وجمع التريلر أكثر من 76 مليون منذ طرحه، والذي يعد أحد الأفلام المنتظرة بشدة من كل محبي راجبوت، لأنه آخر ما تركه لهم بعد رحيله.

الفيلم مستوحى من الفيلم الأمريكي The Fault in Our Stars وسيعرض على منصة Disney Plus Hotstar يوم 24 يوليو المقبل.

ووفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم، فقد ظهرت حملة غريبة على السوشيال ميديا لمقاطعة الفيلم، والتي انطلقت بأسماء معجبي شاروخان وسلمان خان، وانتشر بسرعة البرق تغريدات للكلام المكتوب والذي كان يحث معجبي سلمان خان بمقاطعة الفيلم بسبب ورود اسمه في تحقيقات انتحار سوشانت.

وأوضحت نور: “بعد فترة قصيرة اكتشفت شرطة الإنترنت أن الحسابين اللذين أطلقا هذه الحملة كان لشخص واحد وأنهم حسابات جديدة بما يدل على وجود أمر غريب وراء الحملة”.

وكانت شرطة مومباي، كشفت عن التقرير التشريحي النهائي الخاص بجثة نجم بوليوود، والذي أثبت بشكل قاطع أن وفاته ناجمة عن الانتحار.

وقالت صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية اليومية، إن التقرير ذكر أن “إسفسكيا الخنق”؛ هي سبب الوفاة جراء شنق الممثل نفسه.

وأكدت نتائج تقرير التشريح التي وقع عليها خمسة أطباء أنه لا توجد أي علامات على وجود إصابات خارجية في جسد راجبوت كما أن أظافره نظيفة مما يشير إلى عدم وجود أي نوع من المقاومة.

وتابعت: “لم يكن هناك أي جريمة ترتبط بوفاة الممثل، حيث ينعدم وجود أي علامات للمقاومة. إنها حالة انتحار واضحة”.

وأنهى راجبوت حياته عن عمر ناهز 34 عاما حيث كان يعاني من مرض الاكتئاب الذي تملك منه تماما.

واستجوبت السلطات الهندية 23 شخصا للوقوف على ملابسات الوفاة بينهم والد الممثل وشقيقاته وأصدقائه ومدير أعماله والطاهي الخاص به وغيرهم.

ومن أشهر الذين أقدموا على الانتحار في عالم الفن نجم الروك الأمريكي ألفيس بريسلي كما ذكرت تقارير أن النجمة الفاتنة مارلين مونرو أنهت حياتها بتلك الوسيلة، وكذلك الممثل الكوميدي روبن ويليامز وغيرهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك