تستمع الآن

بعد ظهورها أمام «عمارة الشربتلي».. الناقد طارق الشناوي يكشف سر اختفاء نجاة الصغير منذ اعتزالها

الثلاثاء - ٢٨ يوليو ٢٠٢٠

كشف الناقد الفني طارق الشناوي تفاصيل رؤيته للفنانة نجاة الصغيرة مرتين، في “عمارة الشربتلي” بالزمالك، والتي تقيم بها منذ سنوات، وهي العمارة التي تعرضت لميل نتيجة هبوط أرضي بسبب أعمال حفر مترو الزمالك.

وقال “الشناوي” في تصريحات تليفزيونية، إن نجاة الصغيرة تقيم في الدور الخامس في عمارة “الشربتلي”، مشيرًا إلى أنه شاهدها مرة أو اثنتين وكانت تغطي نفسها بالكامل، موضحًا أنه ليس نقابا، ولكن هي لا تحب الظهور الإعلامي.

أكد أن الفنانة الكبيرة لا ترغب في أن يتعرف عليها أحد منذ اعتزالها الفن قبل 30 عاما، لافتًا إلى أنه عندما توفي الموسيقار محمد عبد الوهاب ذهب إلى منزله ووجدها ترتدي شيئا يغطي ملامحها بالكامل.

وكان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صورة لسيدة تجلس أمام العمارة وتغطي وجهها، وبعضهم قال إنها للفنانة نجاة بعد خروجها من العقار.

وكانت أجهزة محافظة القاهرة أخلت “عمارة الشربتلى” بمنطقة الزمالك، وذلك بعد ظهور ميل بها، نتيجة هبوط أرضى أثر على العقار، وهو ما استدعى إخلاء السكان لحين فحص العقار من اللجان المختصة.

سكن العمارة قبل 40 عامًا الفنان محمود المليجي وزوجته الفنانة علوية جميل، بالإضافة إلى أسرة الراحل عز الدين ذو الفقار وزوجته الفنانة كوثر شفيق، ولا تزال ابنته دينا قاطنة بالعمارة.

يشار إلى أن شركة “مزيكا” كانت طرحت آخر أغاني نجاة الصغيرة “كل الكلام” في 2017، وهي من كلمات الشاعر الراحل الكبير عبد الرحمن الأبنودي وألحان الموسيقار طلال وتوزيع الفنان يحيى الموجي.

وكانت نجاة الصغيرة غابت عن الساحة الغنائية منذ 15 عاما، ومنذ عام تقريبا وافقت على العودة وسافرت إلى اليونان منذ فترة وقامت بتسجيل الأغنية هناك، كما وافقت على عمل فيديو للأغنية بشرط عدم ظهورها فيها.

تعتبر نجاة الصغيرة من أشهر المطربات خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وهي شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني، ومن أشهر أفلامها “الشموع السوداء” مع صالح سليم و”ابنتي العزيزة” من بطولة رشدي أباظة، و”7 أيام في الجنة” مع حسن يوسف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك