تستمع الآن

«الناس لا يفهموها».. مركز للحماية البرية بأوغندا يعلم حب الأفاعي وتقبلها

الإثنين - ٢٠ يوليو ٢٠٢٠

بعد صورة خاطئة عن الأفاعي وردود أفعال مخيفة من قبل العامة، بدأ مركز للحماية البرية في أوغندا تعليم حب الأفاعي وتقبلها.

وأشار المركز إلى أن الهدف من تلك الخطوة تعليم السكان تقبل وحب الأفاعي، مؤكدين أن المركز يهدف إلى الحد من مهاجمة تلك الأفاعي رغم أن غالبيتها غير خطرة.

وقال ريتشارد أوتيتي أحد المسؤولين في المركز، إن استجابة الجمهور للثعابين ليست إيجابية دائمًا ومعظمها سلبي ويخافها الناس لأنهم لا يفهمونها.

وتابع: “حتى وإن كانت تلك الأفاعي بأحجام كبيرة فإن البعض يعتقد أنها جميعها سامة، ولكن هذا أمر غير واقعي”.

واستطرد: “نخسر الكثير بسبب مثل هذه التصورات الخاطئة، على الرغم من أنه يوجد في أوغندا أكثر من 100 نوع من الثعابين قليل جدا منها سامة وبعضها مميت كالكوبرا والغابون”، وفقا لتصريحات لـ”العربية”.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أن لدغات الثعابين تصيب ما بين 1.8 و2.7 مليون شخص سنويًا وتسبب في 81 ألفًا إلى 138 ألف حالة وفاة وينج منها نحو 400 ألف حالة إعاقة دائمة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك