تستمع الآن

الإفتاء: لا يصح تلويث الثياب والممتلكات بدماء الأضاحي

الأربعاء - ٢٩ يوليو ٢٠٢٠

أكدت دار الإفتاء المصرية، ضرورة الالتزام بذبح الأضاحي في الأماكن المخصصة لذلك لأن في ذلك رعاية للمصلحة العامة.

وأشارت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، إلى أنه ينبغي عدم ترك مخلفات الذبح في الشوارع التي تتسبب في إيذاء الناس ونشر الأوبئة والأمراض، موضحة: (قال الله تعالي: “والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانًا وإثما مبينًا”).

وتابعت: “لا يصح تلويث البدن والثياب والممتلكات بدماء الأضاحي لأن النظافة والطهارة سلوك ديني وحضاري”.

كانت دار الإفتاء قد أوضحت الموعد الشرعي المناسب لذبح الأضحية في عيد الأضحى لهذا العام، خاصة مع منع الصلاة بسبب فيروس كورونا، والاكتفاء بإذاعتها في وسائل الإعلام.

وقالت دار الإفتاء في بيان، إن وقت الذبح الشرعي للأضحية يبدأ بعد صلاة عيد الأضحى، ويستمر حتى مغرب رابع أيام العيد.

وبخصوص الظروف الاستثنائية العام الحالي، أوضحت أنه يمكن للمُضحي أن ينتظر حتى انتهاء صلاة العيد التي تنقل عبر وسائل الإعلام، أو البقاء مدة نصف ساعة بعد دخول وقت الصلاة -وهي المدة التي تستغرقها الصلاة والخطبة- ثم يشرع في الذبح، حتى تكون أضحيته صحيحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك