تستمع الآن

إسعاد يونس: عرض الأفلام على المنصات الإلكترونية عظيم لكن ليس على جثة دور العرض

الأربعاء - ٢٩ يوليو ٢٠٢٠

قالت الفنانة إسعاد يونس إن دور العرض السينمائي أصبحت تعاني في مواجهة منصات العرض الإلكتروني الجديدة، مطالبة بالحفاظ على طقس الذهاب إلى السينما.

وقالت الفنانة إسعاد يونس لبرنامج ET بالعربي، خلال حفل افتتاح أحد مجمعات العرض السينمائي الجديدة إن «السينما في العالم كله تعاني، وخاصة صناعة دور العرض، لأن الكثيرين اتجهوا إلى إرسال الأفلام للمنصات، وهذا شيء عظيم، لكن ليس على جثة دور العرض، فطقس الذهاب للسينما دليل تحضر الشعب، ويجب أن يستمر».

وأوضحت أنهم تقدموا بطلب لزيادة النسبة المخصصة لإشغال دور السينما، لأن نسبة 25% من سعة صالات العرض تغطي بالكاد تكلفة الكهرباء، والصالات العاملة حاليا تعاني من خسائر فادحة، لكنها تأمل أن يؤدي تشجيع الناس، والحفاظ على الإجراءات الاحترازية، إلى ذهابهم للسينما، وهذا لن يحدث بقوة إلا مع طرح الأفلام.

وكانت غرفة صناعة السينما اجتمعت خلال الفترة الماضية لبحث الأوضاع الحالية التي تمر بها الصناعة ودور السينما، وخرجت الاجتماعات بمذكرة تم إرسالها لرئيس مجلس الوزراء يطالبون فيها برفع نسبة القدرة الاستيعابية من 25% لـ50%.

وقال المنتج هشام عبد الخالق، نائب رئيس غرفة صناعة السينما، إن الغرفة تعطي مُطلق الحرية لراغبي الفتح من أصحاب دور العرض، مؤكدًا أن نسبة الـ25% لا تغطي تكاليف تلك الدور، موضحًا «في حقيقة الأمر الإقبال ضعيف جدا ميجبش تكلفة الكهربا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك