تستمع الآن

إخلاء سبيل المتهمين في واقعة التحرش بالفنانة هنا الزاهد

الثلاثاء - ١٤ يوليو ٢٠٢٠

أمرت النيابة العامة بالجيزة، إخلاء سبيل 5 عمال تحرشوا لفظيا بالفنانة هنا الزاهد،  في منطقة الشيخ زايد بالجيزة، وذلك بضمان مالي على ذمة التحقيقات.

وتعرضت «هنا» للتحرش من قبل مجموعة من الشباب أثناء قيادتها لسيارتها، ووثقت ما حدث لها «صوتًا وصورة» عبر الهاتف المحمول، ونشرت تلك اللقطات عبر موقع «إنستجرام»، تحت تعليق: «المتحرشين».

وقالت «الزاهد» في الفيديو، إن السيارة التي كانت تقل رجالاً كانت تلحق بها، لافتةً إلى هروبهم عقب علمهم بتصويرها لهم، مطالبةً الفتيات بـ«عدم السكوت عن حقهن».

وقال المتهمون للنيابة، وفقا لما نقلته صحيفة “المصري اليوم”: «إحنا كنا بنبدي إعجابًا بالفنانة»، فوجهت لهم النيابة تهمة التحرش اللفظي.

واستمعت النيابة لأقوال الفنانة الشابة، المجنى عليها، التي قالت إنها فوجئت بالمتهمين داخل سيارة نصف نقل، يحاولون الاقتراب منها، ويوجهون إليها ألفاظًا خادشة للحياء، فحاولت الإسراع بسيارتها إلا أنهم استمروا في ملاحقتها، وكانوا يضيقون الخناق عليها مع استمرار التلفظ بكلمات بذيئة، فأخرجت هاتفها المحمول لتصويرهم وعندما شاهدوها تقوم بالتصوير أخفوا وجوههم وفروا هاربين بالسيارة التي لم تتمكن من تحديد أرقامها.

وفحصت أجهزة الأمن عددًا من كاميرات المراقبة بالمكان الذي حددته هنا الزاهد لحدوث الواقعة، والتي تبين رصدها لسيارة المتهمين، وتم تحديد هويتهم وضبطهم.

وجاء ذلك على خلفية تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن تضرر الفنانة هنا الزاهد من تعرضها لواقعة تحرش لفظي أثناء قيادتها سيارتها من بعض الأشخاص يستقلون سيارة نقل بدائرة قسم شرطة ثانٍ الشيخ زايد بالجيزة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك