تستمع الآن

وزيرة الهجرة عن الاعتداء على المصريين في ليبيا: «الفيديو مش هيعدي على خير»

الإثنين - ١٥ يونيو ٢٠٢٠

أعربت السفيرة نبيلة مكرم،  وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، عن ضيقها من فيديو تم تداوله مؤخرا لإهانة مجموعة من المصريين في ليبيا، مؤكدة أن الدولة المصرية لا تصمت إزاء أي اعتداء على المصريين في الخارج وإنما تتخذ موقفا عمليا.

وقالت نبيلة مكرم، خلال اجتماع لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد رسلان، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب: “لا أقول شعارات.. هذه حقيقة”.

وأضافت الوزيرة: “أذكركم أننا لم نصمت على جريمة داعش التي ارتكبتها في حق المصريين بليبيا حيث ردت الدولة بضربة جوية  على موقع العناصر الإرهابية ووجهت ضربات لأهداف تابعة لهذه  العناصر الإجرامية في ليبيا”.

وأوضحت أن الدولة لا تسكت على اي اعتداء على المصريين في الخارج وظهر هذا أيضا  في حادث الصيادين المختطفين في اليمن، حيث تم اتخاذ اللازم حتى عودتهم  واستقبالهم في المطار وتحدثوا عن كيف حمتهم الدولة المصرية ودعمتهم.

 جاء  ذلك في تعقيبها على طلب الإحاطة الذي تقدم به النائب مهدي العمدة، عضو مجلس النواب، والذي سأل عن العاملين المصريين في ليبيا، حيث قال البرلماني إن هناك فيديو متداول عن إهانة الميليشيات الإرهابية في ليبيا لمواطنين مصريين وتعذيبهم بطريقة مهينة، مهاجما ما أسماه بالتجاوزات في حق أبناء الوطن من جانب العناصر الإجرامية بليبيا.

وأضاف العمدة: “أنتظر رد على هذا الأمر خاصة أن الفيديو به مشاهد صادمة لعمليات تعذيب”.

الأمر الذي عقبت عليه نبيلة مكرم، قائلة: “أكيد الفيديو مش هيعدي على خير والدولة المصرية لا تسمح بالاعتداء على المصريين الخارج”.

وأردفت: “لا أتحدث بمنطق الشعارات ولكن الدولة تترجم كلامها لأفعال ولا تتدخر جهدا في حماية الأبناء والدولة لا تصمت عندما يتعلق الأمر بحماية المصري في الخارج أو كرامته”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك