تستمع الآن

هيئة الدواء: مصر حجزت حصتها من عقار «أوكسفورد» لعلاج «كورونا»

الإثنين - ٢٢ يونيو ٢٠٢٠

قال د. علي الغمراوي، المتحدث الرسمي لهيئة الدواء المصرية، إنه بدأ بالفعل تصنيع عقار «ريمديسيفير» في مصر بعدما أظهرت الدراسات الأولية له نتائج واعدة وكذلك بعد منح شركة «جلياد» حق تصنيع وتوزيع الدواء في نحو 127 دولة منها مصر.

وكشف المتحدث الرسمي لهيئة الدواء المصرية، في مداخلة لبرنامج «الحكاية» مع الإعلامي عمرو أديب على MBC مصر، أن مصر حجزت أيضًا حصتها من عقار «كورونا» الذي طوره فريق جامعة أوكسفورد، وتصنعه شركة «أسترازينيكا» الإنجليزية، حيث تعاقدت مصر مع شركة «جافي» المسئولة عن توزيع العقار لتكون من أوائل الدول في إفريقيا والشرق الأوسط التي تحصل على العقار.

وأكد «الغمراوي» أن هناك لجان تتابع يوميًا الأخبار التي تظهر تباعًا حول اكتشاف وتطوير لقاحات جديدة لفيروس كورونا حول العالم لبيان ما إذا كانت مصر ستحصل على أي منها بعد ظهور فعاليته تجاه الفيروس المتفشي.

وكان الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، أوضح في تقرير لرئيس الوزراء، أن الهيئة قامت بتوفير المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكول العزل المنزلي لفيروس كورونا، لافتًا إلى الكميات التي تم توريدها للسوق المحلية خلال الفترة من 8-17 يونيو 2020 والتي تم ضخها من الشركات المنتجة وفي مختلف مراحل التوزيع حاليًا، والتي وصلت إلى 982،568 عبوة أزيثرومايسين أقراص، و474،401 زجاجة أزيثرومايسين شراب، و2،800،781 عبوة باراسيتامول أقراص، و650،000 زجاجة باراسيتامول شراب، و1،008،700 شريط زنك أقراص، و1،228،442 عبوة فيتامين سي أقراص، و95،000 عبوة فيتامين سي-زنك أقراص.

وأضاف رئيس هيئة الدواء أن الكميات المشار إليها أعلاه هي بخلاف ما تم إتاحته لهيئة الشراء الموحد لصالح وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والجهات الأخرى.

وأوضح أن هيئة الدواء المصرية قامت باستيراد كميات من المواد الخام الدوائية خلال الفترة من 8-17 يونيو 2020 للحفاظ على المخزون الآمن منها، والتي تضمنت 45 مليون شريط 10 أقراص باراسيتامول، و786 ألف علبة 5 أقراص أزيثرومايسين، و5 ملايين شريط 10 أقراص فيتامين سي، و7 ملايين شريط 10 أقراص زنك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك