تستمع الآن

مدير بنوك الدم يحذر من تبرع الأم التي لديها أطفال بالبلازما: يمكن أن تؤدي إلى كارثة لمريض «كورونا»

الخميس - ١١ يونيو ٢٠٢٠

قال د. إيهاب سراج الدين، مدير بنوك نقل الدم القومية بوزارة الصحة والسكان، إن نقل بلازما الدم لمرضى كورونا من أماكن مجهولة الهوية والمصدر قد يكون كارثي بشكل أكبر من فيروس كورونا حتى.

وحذر «سراج الدين» في لقائه مع الإعلامية بسمة وهبة في برنامج «كل يوم» على ON E، من تبرع الأم التي لديها أطفال ببلازما دمها، لأنها تحتوي على أجسام مضادة إذا انتقلت لمريض كورونا يمكن أن تؤدي به إلى كارثة وهي حدوث فشل تنفسي مفاجئ.

وأوضح أن الأماكن التي تبتغي الربح من البلازما لن تكلف نفسها مصاريف التحاليل الضرورية التي تُجرى على عينات البلازما قبل نقلها للمريض والتي تضمن سلامته.

وعن تلك التحاليل قال إن وزارة الصحة تجري تحاليل لفصيلة الدم ثم الأجسام المضادة ثم الكشف عن الفيروسات من فيروس A وB وC وإيدز وزُهري ومعرفة الحمض النووي للفيروس نفسه، والكيماويات والأجهزة المستخدمة في تلك التحاليل مكلفة ومعقدة ولا تتوافر إلا في وزارة الصحة.

وأكد الدكتور إيهاب سراج الدين مدير بنوك نقل الدم القومية بوزارة الصحة والسكان أنه تم البدء فى استقبال أول متعاف من كورونا فى بنوك الدم الاقليمية المنوط بها جمع بلازما المتعافين لتكون محافظة الأقصر ثان محافظة بعد القاهرة وتابع: مع نهاية الأسبوع المقبل ستكون معظم البنوك الإقليمية الخمسة تعمل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك