تستمع الآن

متحدث الوزراء: 4 إجازات رسمية مستثناة من ترحيلها إلى نهاية الأسبوع

الأحد - ٢٨ يونيو ٢٠٢٠

كشف المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الحكومة قامت بتحريك الإجازات الرسمية في الدولة.

وأشار “سعد”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “على مسئوليتي”، مع الإعلامي أحمد موسى، على شاشة “صدى البلد”، إلى أن إجازة ثورة 30 يونيو توافق يوم الثلاثاء بعد غدًا، ولكن تم ترحيلها لتصبح الخميس 2 يوليو، من أجل حصول المواطنين على ثلاثة أيام أجازه متتالية، موضحًا أن أجازه يوم الخميس لن تؤثر على امتحانات الثانوية العامة أو أي امتحانات أخرى تسري في هذا اليوم.

وأضاف أن أعمال امتحانات الثانوية العامة كما هي ولن تتأثر بالإجازة، فالطلاب سيؤدون امتحان في مادة الاحياء يوم الخميس بشكل عادي جدًا، مؤكدًا أن الإجازة التالية لثورة 30 يونيو، هي إجازة 23 يوليو، ولكن بحكم الصدفة جاءت يوم الخميس، بينما ذكرى نصر اكتوبر ستكون يوم ثلاثاء وسيتم ترحيلها لتكون الخميس 8 أكتوبر.

وتابع: “نقيس على ذلك كل الإجازات عدا عيد الفطر وعيد الأضحى وعيد الميلاد المجيد، هيكونوا استثناء من تحريك أيام الاجازات، وكذلك إجازة شم النسيم، اتعودنا انها تبقى يوم إثنين مش هيتم تحريكها، ما دون ذلك من الإجازات في منتصف الأسبوع سيتم منح الإجازة ليوم الخميس التالي للإجازة”، موضحًا أن هذا الأمر ليس له علاقة بجائحة فيروس كورونا.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارًا باعتبار يوم الخميس المقبل الموافق 2 يوليو 2020 إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، بدلًا من يوم الثلاثاء.

ونص القرار على أن تُمنح هذه الإجازة للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وقطاع الأعمال العام، والقطاع الخاص.

عودة الطيران

كما أوضح، أن عودة حركة الطيران اعتبارا من أول يوليو المقبل ستكون تدريجية مع كل المقاصد التي قامت بفتح الطيران مجددا وبكثافة أقل من الكثافة التي كانت قبل أزمة فيروس كورونا في ضوء استمرار بعض التخوفات من حركة السفر.

وأضاف، أن محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومرسى مطروح جاهزة لاستقبال الرحلات السياحية وإن السائح الذي سيأتي لهذه المحافظات سيكون ملزمًا بعدم مغادرتها إلى القاهرة، لافتًا إلى اختيار هذه المحافظات كبداية لعودة حركة السياحة باعتبارها الأقل في نسب الإصابة بفيروس كورونا بين جميع محافظات الجمهورية ولبعدها عن الوادي والدلتا ولانخفاض عدد سكانها.

وتابع المتحدث باسم مجلس الوزراء بأن حركة السياحة الخارجية لن تعود بشكل كبير في البداية وستأخذ جانبا من الوقت حتى تستعيد السياحة الخارجية زخمها مجددا.

غلق المحال

كما أكد أن مصر لأول مرة منذ عقود ستطبق قرارا بإغلاق المحال التجارية والمطاعم والكافتيريات في ساعة محددة تختلف بين الصيف والشتاء وبين المحافظات السياحية ومحافظات الدلتا والصعيد.

وشدد أن أزمة فيروس كورونا وفرت فرصة لتقبل المواطنين وأصحاب المحال التجارية لفكرة تحديد مواعيد محددة للإغلاق بشكل دائم، لافتًا إلى أن القرار سيطبق على الجميع وسيمنح الفرصة لأصحاب المحال التجارية بتعويض ساعات الإغلاق مساءً بساعات أخرى في الصباح الباكر.

وتابع متحدث مجلس الوزراء بأن عبء تطبيق قرار إغلاق المحال التجارية في موعد محدد لن يقع على الشرطة وإن المحليات هي التي ستكون المسؤولة عن المراقبة والتفتيش والمتابعة مع فرض عقوبات رادعة تصل للحبس لمدة سنة وغرامة 4 آلاف جنيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك