تستمع الآن

متحدث الحكومة: أعداد وفيات كورونا لا تقبل التشكيك.. وفتح المطاعم من أكثر الأمور جاهزية بجانب الطيران والنوادي

الثلاثاء - ٠٢ يونيو ٢٠٢٠

كشف نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، على أنه سيتم مناقشة أمر فتح المطاعم في اجتماع لجنة الأزمة المقبل، لكن مع فرض قيود احترازية، لمنع تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد.

وقال «سعد» في مداخلة هاتفية لبرنامج «القاهرة الآن» المُذاع عبر فضائية «الحدث العربية»، مساء يوم الاثنين، إن المطاعم من أكثر الأمور جاهزية في الوقت الحالي، بجانب عودة الطيران وفتح النوادي.

وذكر أن المراجعة المستمرة لقرارات فتح دور العبادة والمطاعم والسينما وباقي الأنشطة تعتمد على الواقع الفعلي، منوهًا بأن لجنة الأزمات هي التي ستحدد هذا الأمر خلال اجتماعها الذي سينعقد هذا الأسبوع.

وشدد على أنه سيتم مناقشة فتح المطاعم ولكنه سيكون فتحا منضبطا إذا تم اتخاذ قرار، وإذا لم يلتزم المطعم بالإجراءات الاحترازية سيتم سحب رخصة عمله، مشيرا إلى أنه بالنسبة لعودة الطيران فإنه لا يوجد معاد محدد تم الاستقرار عليه، والتوقعات تقول إنه سيكون أول شهر يوليو القبل، وسيحدد ذلك وزير الطيران والسياحة واللجنة التي تم تشكيلها لعودة الكثير من الأنشطة تدريجيا وليس بكامل الطاقة.

وأوضح متحدث مجلس الوزارء، أن المواعيد التي تم طرحها حتى الآن لفتح دور العبادة جميعها تكهنات، مضيفًا أن وزارة الأوقاف اتخذت العديد من الإجراءات للوقاية من انتشار الفيروس حال قررت لجنة الأزمات فتحها.

وأشار إلى أن أعداد مصابي كورونا تكون أكثر من المعدلات المعلن عنها بأضعاف، وذلك على مستوى العالم أجمع، لافتًا إلى أن أعداد الوفيات لا يقبل التشكيك بأي حال.

وأكد أن نسب التعافي ما زالت جيدة، إضافة إلى أن أغلب الحالات بسيطة، نظرًا لأن البروتوكول العلاجي حقق نجاحًا كبيرًا، ذاكرًا الوفيات بسبب كورونا معظمها لكبار السن وممن يعانون من الأمراض المزمنة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك