تستمع الآن

«لم نعثر على سرير في مستشفى».. عمر سمرة يعلن رحيل شقيقته بـ«كورونا»

الثلاثاء - ٠٢ يونيو ٢٠٢٠

كشف المغامر المصري عمر سمرة، عن وفاة شقيقته رانيا عقب إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، حيث نشر صورا لها عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشارك عمر سمرة عبر صفحته على “فيسبوك”، مأساته التي مر بها خلال رحلة البحث عن إحدى المستشفيات لعلاج شقيقته من ذوي الاحتياجات الخاصة من فيروس كورونا، مشددا على أنه لم يرها منذ 3 أشهر بسبب الحجر الصحي، كما أنه لم يتمكن من التواجد معها في لحظاتها الأخيرة.

وقال: “تم الاشتباه في وفاتها بفيروس كوفيد 19، ولكنني أريد أن أغتنم هذه الفرصة لتسليط الضوء على نقطتين مهمتين، هما أنه في اليومين الماضيين قبل وفاتها، لم نتمكن من العثور على سرير في مستشفى واحد لها”.

وأكمل: “قيل لنا أن ذوي الاحتياجات الخاصة، ولا سيما ذوي الإعاقة العقلية الشديدة يحتاجون للعلاج في المنزل، وعدم السماح لمقدمي الرعاية المدربين بالدخول إليها، ولا أعرف ما إذا كان المستشفى سينقذ حياتها أم لا؟، لكني أعلم أنه كان ينبغي عليها الحصول على رعاية أفضل وكان يجب توفير الدواء بسهولة أكبر”.

وأضاف عمر سمرة: “عار على كل شخص يستفيد من بؤس الآخرين ببيع الأدوية وأسرة المستشفيات بمضاعفات سعرها الأصلي”.

وأكمل: “يجب أن يعاقبوا إلى أقصى حد من القانون، ويجب على الحكومة أن تضع بروتوكولات فريدة لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، ويجب تخصيص المستشفيات لذوي الاحتياجات الخاصة ويجب أن يكون هناك مقدمو رعاية مدربون وأن يُسمح لهم بدعمهم”.

واستطرد: “كل شخص أخذ هذا الفيروس باستخفاف، وخاصة أولئك الذين قضوا الأيام القليلة الماضية في الاحتفال أو تجاهل التعليمات الحكومية بشكل صارخ، يجب أن يخجلوا من نفسهم، لست حرا في اختيار ما يجب فعله عندما تكون حياة الآخرين معرضة للخطر، ومع ارتفاع الحالات في مصر، لا يمكننا ببساطة فتح البلاد، نحن بحاجة إلى مزيد من ضبط النفس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك