تستمع الآن

لجنة مكافحة كورونا: نتائج تجربة مصرية خالصة لعلاج الفيروس خلال أسبوعين

الأحد - ٢٨ يونيو ٢٠٢٠

كشف الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، على أن مصر أصبحت الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تنتج جميع أدوية كورونا محليًا، لافتًا إلى أن الدواء الروسي والأمريكي سيكونان متوفران لمصابي كورونا بعد إجراء التجارب السريرية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حضرة المواطن»، يوم الأحد، أنه خلال أسابيع قليلة ستظهر نتائج التجارب السريرية للدواء الأمريكي الذي سيتم تصنيعه محليًا.

وأكد أنه خلال أسبوعين سيكون هناك نتائج تجارب دواء «مصري خالص وفعال لعلاج فيروس كورونا»، مشيرًا إلى أن كل التجارب التي أجريت على هذا الدواء نتائجها الأولية جيدة، معقبًا: «متفائل خير بأن مصر ستعبر هذا الوباء قريبًا».

وشدد حسني على أنه لا بد للمواطن الاعتماد على المصادر الطبية الصحيحة وألا يسير وراء المصادر التي تفتقد الصحة والدقة.

وواصل حسنى، أن نسبة الشفاء من الفيروس في مصر تتعدى 26% وهذه النسبة عالية بالنسبة لدول العالم.

من جانب آخر، قال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إنه لا نريد الحظر الكامل ولكن يجب الوعي واتخاذ الإجراءات الاحترازية بشكل كامل، والمواطنون فهموا خطورة الفيروس كونه سريع الانتشار ويستطيع نشر العدوى لعدة أشخاص.

وأكمل حسني: “ليس كل حالة تعالج بنفس الأدوية”، موضحًا أن هناك استجابة من المرضي أسرع تجاه بعض الأدوية، كما أن هناك جهودًا حثيثة من الدولة لدواء ريمديسيفير حتي تم بدء تصنيعه.

وأشار إلى أن عقار ريمديسيفير في إطار الدراسة، وليس هناك استجابة لجميع المرضي من العقار، موضحًا أنه يتم إعطاؤه عن طريق الحقن الوريدي ولا يصلح معه العزل المنزلي، ويتم إعطاؤه للحالات شديدة الخطورة والحرجة، قائلاً: “الدواء بدأنا تصنيعه داخل مصر وما تم تصنيعه يكفي جميع المصابين داخل مصر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك