تستمع الآن

كريم قاسم يحكي تجربته مع فيروس كورونا: «حسيت إني بموت وكنت هعمل فيديو وصية»

الأحد - ٠٧ يونيو ٢٠٢٠

حكى الفنان كريم قاسم عن تجربته مع فيروس كورونا المستجد بعد تعافيه تدريجيًا من الإصابة وزوال الأعراض، بحسب ما أعلن.

وخرج الفنان كريم قاسم في فيديو لجمهوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال فيه إنه منذ معرفته بظهور الفيروس في مصر أصيب بالرعب لأنه يعيش مع والده البالغ من العمر 79 عام بمفردهما، وخاف على والده لأنه يضطر للنزول والاختلاط بكثير من الناس بحكم عمله كفنان، وخشي أن ينقل العدوى لوالده المسن، فقرر أن يترك المنزل.

وأوضح «قاسم» أنه انتهى من تصوير مسلسله «لما كنا صغيرين» في نهاية أبريل الماضي أو بداية مايو، ثم مكث في منزله طوال أسبوعين بعدها باختلاط بسيط مع الأهل أو الأصدقاء في رمضان، ثم في 17 مايو شعر ببداية الأعراض وكانت بصداع شديد وصفه كأنه «نزيف» في رأسه، وارتفاع في درجة الحرارة وتكسير في كامل جسده مع فقدان حاستي الشم والتذوق، مؤكدًا أنه لم يتأكد من واقعة معينة كانت السبب في التقاطه العدوى.

وأضاف أنه لم يجر مسحة PCR للتأكد رغم ظهور الأعراض بالفعل لأنه وقتها لم تكن متوفرة سوى في مستشفيات الحميات والتي خشي الذهاب إليها لأنه يمكن ألا يكون مصابًا ويلتقط العدوى من هناك.

وأكد كريم قاسم أن رابع وخامس أيام الإصابة أو ظهور الأعراض كانت الأصعب حيث ارتفعت درجة الحرارة بشكل كبير وشعر كأنه يموت فائلًا «حسيت إني بموت وكنت هعمل فيديو وصية» حتى أنه خشي أن يموت في المنزل بمفرده وأعطى نسخة من المفتاح إلى أحد أصدقائه.

وتابع انه بدءًا من اليوم السادس بدأت الأعراض في الانخفاض تدريجيًا ومنها بدأت رحلة التعافي حتى الآن، موضحًا أنه كان على علم بأن الأمر لا يستدعي الذهاب للمستشفى إذا لم تشعر باعراض تنفسية، ولهذا فضل المكوث في المنزل وعلاج نفسه بنفسه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك