تستمع الآن

قصة ممرضة ترعى حالات «كورونا» المنزلية في أسوان مجانًا

الخميس - ١١ يونيو ٢٠٢٠

قد تقابلها في الشارع ببدلتها الواقية أو قد تعايشها خلال العناية بحالة منزلية مصابة بفيروس كورونا المستجد، هكذا وهبت مشرفة التمريض سحر علاء الدين، نفسها لمساعدة حالات كورونا المنزلية مجانًا في أسوان.

منذ بداية تفشي الفيروس بمحافظة أسوان انضمت الممرضة الشابة العشرينية إلى مبادرة «شباب أسوان ضد كورونا» حيث تتحرك بين منازل حالات مصابة لتقديم المساعدة الطبية الممكنة وإعانتهم على تخطي فترة التعافي المنزلية التي قد تصعب بدون الرعاية المطلوبة، بحسب جريدة «الوطن» التي أوضحت في حديث لها «بحب مهنتي وبفرح بمساعدة الناس وإنقاذ روح إنسان».

واقيات شخصية وأدوات تطهير وتعقيم في حقيبتها وبدلة واقية مع كمامة وواقي للوجه تلك هي عدة سحر للتوجة إلى الحالات المبلغ عنها، حيث تبدأ فور وصولها في متابعة الضغط أو السكر وقياس نسبة الأكسجين في الدم، وتضع المريض على جهاز التنفس ولا تتركه حتى تطمئن على استقرار حالته.

وأشارت الممرضة سحر علاء الدين إلى أصعب حالة واجهتها وهي لسيدة عجوز تعاني من ارتفاع شديد في السكر وهبوط شديد في ضغط الدم، وعندما وصلت إليها كانت تلفظ أنفاسها بصعوبة، قبل أن تتدخل سريعا ووضعهتها على أكسجين حتى بدأت في الإفاقة وتحسنت تدريجيا.

وتوضح «سحر» إنها تلعب على الجانب النفسي إلى جانب اهتمامها بالجانب الصحي، بطمأنة المريض وأسرته ما يساعد على استقرار الحالة بدلا من الخوف والفزع المستمر الذي تراه في عين المصاب بفيروس كورونا وأهله.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك