تستمع الآن

غرفة الخدمات الصحية: توصلنا لاتفاق بزيادة أسعار علاج كورونا 20% عن الأسعار الاسترشادية السابقة

الثلاثاء - ٠٩ يونيو ٢٠٢٠

قال علاء عبد المجيد، رئيس مجلس إدارة غرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، إن هذا ليس وقت الحديث عن المكسب أو الخسارة ولكن في وقت لاجتياز هذه المرحلة الصعبة، ونتحدث عن التكلفة، ويجب على المستشفيات الخاصة تقديم الخدمات الصحية لمرضى كورونا.

وأوضح “عبد المجيد”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “القاهرة الآن”، يوم الإثنين، أن وزيرة الصحة هالة زايد اجتمعت مع ممثلي المستشفيات الخاصة لبحث توحيد جميع جهود الدولة مع مستشفيات القطاع الخاص لمواجهة فيروس كورونا مع وضع تسعيرة محددة لعلاج مرضى كورونا، مضيفًا أنه تم التطرق خلال الاجتماع لبحث سبل تطبيق إجراءات العزل ومكافحة العدوى طبقًا لبروتوكول منظمة الصحة العالمية.

وبشأن المغالاة في أسعار المستشفيات الخاصة، أضاف أنه تم الاتفاق مع وزيرة الصحة على زيادة أسعار علاج كورونا 20% عن الأسعار الاسترشادية التي أعلنت عنها الوزارة، متابعًا: “لا أستطيع أقول الأسعار المحددة لأني في موقع هذا يعد حماية للمنافسة، ولكن ما تم التوصل له من تكلفة فعلية هي توفير الخدمة لأقرب ما يكون السعر للعلاج في غرف العناية المركزة، ورؤيتي أن الأسعار مختلفىة تماما عن الأسعار التي يشكو منها الناس والرقابة موجودة والعلاج الحر سيقوم بإرسال أطقم للمراقبة بصفة دائمة”.

وأكد أن تكلفة علاج مريض كورونا تختلف كثيرًا عن المريض العادي الذي يعالج في ظروف عادية، لافتًا إلى أن إدارة العلاج الحر ستراقب وتتابع التزام المستشفيات الخاصة بأسعار علاج كورونا لأنها المسؤول عن تراخيص تلك المستشفيات.

وفي مداخلة أخرى مع الإعلامي عمرو أديب، قال عبدالمجيد: “دائما القطاع الطبي الخاص موجود مع الدولة في كافة مبادرات الصحة، علاج كورونا في القطاع الخاص يحتاج حاجتين، أولا التأكد من اتباع الضوابط الخاصة بالوقاية والعلاج والأمر الآخر هو التفاهم بين المستشفيات الكبرى اللي بتعالج كورونا”.

وأضاف: “الجميع أبدى استعداد لضغط التكاليف قدر الإمكان، ويكون فيه الشيء المتفق عليه بين الوزارة والمستشفيات الخاصة وتلتزم به عن طريق متابعة هذا من وزارة الصحة، وإحنا بنتكلم في إن الجميع حدد التكاليف وبناء عليها بتكون الأسعار”.

وتابع: “اللي هيكون موجود بعد ما هتعلن عنه الوزارة إن شاء الله سيكون شيء مقبول جدا، وسيكون فيه شيء مقبول من الحد الأقصى للأسعار توافق عليه القطاع الخاص”.

وأكد أن “تكلفة علاج كورونا سيكون بما فيها من أدوية، والموضوع مش هو إننا نقيسه على أساس واحد، وهناك اختلاف في طبيعة الحالات المصابة، والأمور بتختلف مش مسطرة معينة”.

وأردف: “ستكون هناك أسعار جديدة تبحثها الوزارة حاليا، وربح المستشفيات الخاصة لا يتجاوز من 8-12% من خدماتها، لأنك بتقدم خدمة طبية بإمكانيات وتجهيز عالي دي كلها تكلفة وتكلفة الخدمة الطبية مشكلتها إن أجهزتها يتم استهلاكها خلال 5 سنين، ولن نرى المبالغات التي حدثت في تكاليف علاج كورونا في المستشفيات الخاصة بعد ذلك”.

وكانت وزارة الصحة وجهت خطابا بشأن تسعير علاج الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في المستشفيات الخاصة.

وجاءت موافقة وزيرة الصحة بأن تكلفة العزل بالقسم الداخلي تتراوح من 1500 إلى 3000 جنيه، وتكلفة العزل بالرعاية المركزة شاملة جهاز تنفس صناعي تتراوح من 7500 جنيه وحتى 10000 جنيه.

وتكلفة اليوم في الرعاية بدون جهاز تنفس صناعي من 5000جنية وحتى 7000جنيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك