تستمع الآن

عمرو وردة في أزمة جديدة بسبب صحفية يونانية

الخميس - ١٨ يونيو ٢٠٢٠

أزمة جديدة يمر بها عمرو وردة لاعب منتخب مصر وباوك اليوناني، في أعقاب نشر مراسلة صحفية يونانية تدعى ديمي ستاماتيليا، محادثات بينها وبين اللاعب يدعوها فيها للسفر لمقابلته في إحدى المدن اليونانية.

ودخل عمرو وردة في أزمة مع الصحفية ديمي ستاماتيليا، حيث شاهدها “وردة” في أحد المتاجر الشهيرة في اليونان وظل يتتبعها، وفقا لـ”في الجول”.

وأشار التقرير إلى أن عمرو وردة ظل يتتبع الصحفية وحاول معرفة اسمها من أفراد الأمن، كما ترك لها ورقة بها اسمه مع الاتفاق على مقابلتها.

وبدأ وردة في مراسلة الصحفية عبر موقع “انستجرام”، حيث أرسل لها عددا من الرسائل الخاصة والمضايقات، حيث نشرت الصحفية هذه الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تعلق الصحفية التي تنشر أعمالها الصحفية في موقع أوليمبياكوس على تلك الأزمة، حيث كشفت الرسائل إلى أن وردة دعاها في رسائله للحضور إليه في سالونيك، إلا أنها رفضت ذلك، لكنه أصر على استكمال الرسائل التي يدعوها فيها لمقابلته وحجر فندق وطائرة لها.

وارتبط اسم عمرو وردة مسبقا بواقعة مشابهة، أثارت تجاهه العديد من الأزمات كان آخرها مع منتخب مصر حين تم تسريب محادثة مع إحدى الفتيات أثناء تواجده في معسكر المنتخب خلال مباريات كأس الأمم الإفريقية.

وعلى إثر ذلك قرر المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري حينها، استبعاد عمرو وردة من معسكر الفريق بعد التشاور مع الجهاز الفني والإداري للفريق ، وذلك في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز التي عليها الفريق، قبل أن يعود مرة أخرى بضغوطات من اللاعبين.

كانت إعارة وردة مع فريق لاريسا اليوناني قد انتهت، وعاد إلى ناديه باوك الذي يبحث عن تسويقه وبيعه لأي ناد آخر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك