تستمع الآن

عرفان خان وريشي كابور.. «بوليوود» تودع اثنين من أشهر أعمدة السينما الهندية في يومين وهذه أبرز أعمالهما

السبت - ٠٦ يونيو ٢٠٢٠

فقدت السينما الهندية اثنين من أهم وأشهر نجومها خلال الفترة الماضية، كان أولهما النجم الهندي، عرفان خان، الذي توفي 30 أبريل الماضي، عن عمر يناهز 53 عاما، وثانيها ريشي كابور، والذي لحق به بعد 24 ساعة، عن عمر يناهز 67 عاما.

عرفان خان

وأصدرت أسرة خان، بيان أعلنت فيه أن مضاعفات سرطان القولون هي سبب وفاته؛ حيث تم إدخاله إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى “كوكيلابين” بمدينة مومباي الهندية، ووافته المنية في اليوم التالي، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر “بوليوو شو”، على نجوم إف إم.

وكان وكيل أعمال خان، قد أكد في بيان مقتضب أن النجم الراحل عاش بروح قوية، وحارب المرض حتى نهاية رحلته إلى جانب كونه مصدر إلهام لكل من حوله.

وأضاف أن خان قضى لحظاته الأخيرة وهو محاطاً بحب جمهوره وعائلته، التي أحبها وأعتني بها كثيراً، وحينما غادر الحياة بسلام ترك إرثاً خاصاً به لا يمكن التغافل عنه.

*عرفان خان وحلم مكة المكرمة

في عام 2018، غارد عرفان خان الهند؛ ليجري جراحة بأحد المستشفيات في لندن بعد أن تم تشخيصه بورم في الغدد الصماء العصبية، وهو نوع نادر من الأورام يصيب الخلايا التي تفرز الهرمونات إلى الدم، وبعد خضوعه للعلاج وانتصاره على المرض؛ عاد لتصوير فيلمه الأخير “Angrezi Medium”، الذي كان من المقرر طرحه في مارس الماضي؛ ولكن توقف عرضه بسبب انتشار فيروس كورونا.

وبعد مرور شهرين من إعلانه عن إصابته؛ نشر خان رسالة للعالم يروي فيها تجربته وكيف اصطدمت أحلامه وخططه المستقبلية بخبر مرضه، بالإضافة إلى آلام العلاج الكيميائي وإيمانه بمواجهة واقعه نتيجة لعدم يقينه بهذا المرض؛ فكان لخطابه أثراً كبيراً في نفوس محبيه ومتابعيه في كل مكان.

وقال خان في نص الرسالة المنشورة عبر تويتر: “تم تشخيصي بسرطان نادر لم أسمع عنه من قبل، وفرصة العلاج ضعيفة جداً نظراً لقلة الحالات المصابة بهذا المرض”.

وأضاف: “علمتني هذه التجربة أننا مجرد كائنات صغيرة تطفو في محيط مليئاً بالتيارات لا يمكن التنبؤ بها”.

وكشف النجم الراحل في رسالته أن حلم طفولته كانت مكة المكرمة، قائلاً: “عندما دخلت المستشفى مرهقاً ولا أشعر بشيء، كنت أدرك أن مستشفاي الحقيقي يتواجد في الجانب الأخر، مكة، حلم طفولتي”.

وتميز خان بأدائه الدقيق والواضح، حيث وصفه الكثيرون بأنه أحد الممثلين الأكثر موهبة في الهند. وكان يحظى باحترام كبير في الأوساط الفنية.

*رحيل ريشي كابور بعد يوم من وفاة عرفان خان

وبعدها بيوم واحد فجع الوسط الفني الهندي بخبر وفاة ريشي كابور، عن عمر يناهز 67 عاماً، بعد صراعه لعامين مع مرض سرطان الدم، الذي تم تشخيصه به في عام 2018، وعاد إلى الهند في سبتمبر الماضي بعد فترة علاج قضاها في نيويورك.

*أعمال فنية

سطع نجم الممثل عرفان خان عالمياً بعد مشاركته في فيلم “المليونير المتشرد Slumdog Millionaire ” الحائز على ثماني جوائز أوسكار و”العالم الجوراسي ” Jurassic World.

شارك خان في أكثر من 100 فيلم سينمائي والعشرات من المسلسلات التلفزيونية، وسطع نجمه ليس في الهند فقط بل في جميع أنحاء العالم.

في عام 2013 فاز بجائزة السينما الوطنية في الهند عن فيلم Paan Singh Tomar ، وهو فيلم لعب فيه خان دور البطولة حيث جسد تحول شخصية رياضية بارزة إلى قاطع طريق.

كما فاز في العام نفسه، بجائزة “اختيار المشاهدين” في مهرجان “كان” السينمائي عن فيلم The Lunchbox . وكان الفيلم الهندي الوحيد الذي تم اختياره للمنافسة في مهرجان لندن السينمائي في ذلك العام.

شارك في الفيلم البريطاني –الهندي The Warrior الذي فاز بجائزة البافتا للمخرج آصف كاباديا.

كما تم إدراجه في القائمة المختصرة لدخول المملكة المتحدة الرسمي لجوائز الأوسكار ولكن أزيل لاحقاً لسبب وهو أن اللغة الهندية ليست أصلية في بريطانيا.

ريشي كابور

بينما يُعد النجم الراحل ريشي كابور، ممثل ومنتج ومخرج أفلام هندية، قدم بطولة أكثر من 100 فيلم وكان أولهم فيلم “Bobby” عام 1973، الذي حصد جائزة “فير” (تعادل جائزة الأوسكار في الهند) كأفضل ممثل، ومن أبرز أفلامه ” Amar Akbar Anthony”، الذي شاركه بطولته الأسطوري، أميتاب باتشان، و” Chandni”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك