تستمع الآن

شعبة المستلزمات الطبية: 80% من الكمامات بالأسواق غير مطابقة للمواصفات ونوصي بالقماش

الأربعاء - ٠٣ يونيو ٢٠٢٠

طالب الدكتور شريف عزت، رئيس شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، بمنع بيع الكمامات الطبية في الأسواق، نظرا لخطورة استعمالها بشكل خاطئ أو لعدم مطابقة بعضها للمواصفات، مؤكدا أن الكمامات المصنوعة من القماش أكثر أمانا.

وقال «عزت» في مداخلة ببرنامج «اليوم»، على قناة «DMC»، مساء يوم الأربعاء: «تكالب الناس على الكمامات الطبية جعل الناس ضعاف النفوس كتير أوي يصنعوا الكمامات بطريقة غير صحية وغير مطابقة للمواصفات والناس تشتري، وقلنا كتير جدا المواصفات، وأتمنى عدم بيع الكمامات الطبية في السوق تماما، والدولة عممت وسمحت بارتداء القماش، فوجود الكمامات الطبية غير المطابقة للمواصفات ممكن يسمح بوجود تسرب للمستشفيات الخاصة، واحد يهدي مستشفى كمية، فهذا يؤدي لتسرب المرض».

وأشار إلى صعوبة التفريق بين الكمامات الطبية الموافقة للمواصفات وغير المطابقة، وأن الكمامة المطابقة للمواصفات يجب أن لا يزيد استخدامها عن 4 ساعات فقط وبعدها من الممكن أن تنقل أمراض خطيرة بعضها تنفسي، مؤكدا أن 80% من الكمامات الموجودة بالأسواق غير مطابقة للمواصفات والمستشفيات لا تستطيع التفريق بينهما.

وأوضح أنه لا يوجد نوع من الرقابة على منتجات الكمامات حالياً بسبب الأزمة التى تمر بها البلاد، ويكثر بيع منتجات مغشوشة من قبل بعض التجار.

وكانت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أكدت حرص الوزارة على توفير احتياجات المواطنين من الكمامات المصنوعة من القماش بجودة عالية وأسعار مناسبة وذلك تنفيذا لخطة الحكومة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد، والتى من المقرر بدء تنفيذها اعتباراً من منتصف شهر يونيو المقبل، مشيرةً إلى أنه لن يتم السماح بتصدير الكمامات إلا بعد توفير احتياجات السوق المحلى.

كما أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إلى أن العمل يسير على قدم وساق لتوفير ا لكمامات القماش بأسرع وقت، بحيث تكون في متناول المواطنين، والتي يتم غسلها وإعادة ارتدائها لمدة نحو شهر، وسيكون سعرها بمتوسط 5 جنيهات يتحمله المواطن في سبيل قدرته على الحركة والتعايش.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك