تستمع الآن

شركة مصرية تبدأ في تصنيع عقار «ريمديسيفير» لعلاج «كورونا».. و«الصحة»: تجربته في مستشفيات العزل قريبًا

الأحد - ١٤ يونيو ٢٠٢٠

كشفت مصادر بقطاع الأدوية عن تصنيع إحدى شركات الأدوية المصرية المحلية، كمية محدودة من عقار «ريمديسيفير» الذي طورته شركة الأدوية الأمريكية «جلياد» لاستخدامه في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك بعدما أظهرت الدراسات الأولية نتائج واعدة للعقار الجديد، وكذلك بعد منح شركة «جلياد» حق تصنيع وتوزيع الدواء في نحو 127 دولة منها مصر، بحسب «مصراوي».

وأعلن الدكتور رياض أرمانيوس، الرئيس التنفيذي لشركة «إيفا فارما» المصرية، في بيان اليوم، توصّل الشركة إلى اتفاقية «تاريخية» مع شركة «جلياد» لتصنيع العلاج المضاد للفيروسات في 127 دولة.

وأضاف أن الشركة ستعمل بكامل طاقتها لمواجهة التحدي المرهق لتوفير علاج جديد لجميع المرضى في معركتنا ضد الفيروس.

«ريمديسيفير» هو عقار تجريبي مضاد للفيروسات طورته الشركة الأمريكية في البداية لعلاج الإيبولا، لكن نتائج أولية للتجارب السريرية، التي أجريت على أكثر من ألف شخص، أن مرضى كورونا الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي، تحسّنوا بنسبة 31% أسرع من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي، وفق المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي.

وبموجب اتفاق «جلياد» و«إيفا فارما» المصرية، سيتوفر للشركة المصرية جميع الأساليب التكنولوجية ومواصفات عملية التصنيع والأساليب الخاصة بالشركة الأمريكية من أجل تعزيز الجدول الزمني لإنتاج عقار ريمديسيفير في أسرع وقت ممكن.

وأوضح رئيس «إيفا فارما» أنه أجريت حتى الآن تجربتان إكلينيكيتان على استخدام «ريمديسيفير» في علاج المرضى المصابين بالفيروس، وكانت نتائج كلاً منهما إيجابية، مما أسهم في سرعة التعافي للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن الفعالية الكاملة والسلامة الخاصة بالعلاج لا تزال قيد التحقيق.

كما قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، لـ«مصراوي» أنه من المقرر بدء تجارب العقار على مرضى كورونا بعدد من مستشفيات العزل خلال الأيام القليلة المقبلة؛ لمعرفته نتائجه وتحديد إمكانية إضافته إلى بروتوكول العلاج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك