تستمع الآن

«رافضة تجسيد قصة حياتها».. شمس البارودي تكشف حقيقة عودتها للتمثيل

الأحد - ١٤ يونيو ٢٠٢٠

نفت الفنانة الكبيرة المعتزلة شمس البارودي تفكيرها في العودة للتمثيل من جديد، وأن ما يتم تداوله عن عودتها لعالم الفن بين حين وآخر ليس له أساس من الصحة.

وقال الفنانة المعتزلة في تصريحات لصحيفة “اليوم السابع” رداً على ما تم تداوله مؤخرا من أنها يمكن أن تعود للتمثيل حال تجسيد سيرتها الذاتية بتجسيد الجزء الحالى من حياتها الأسرية مع أسرتها وأبنائها، مثل المسلسلات التركى، التى تتجاوز 300 حلقة، أن هذا الكلام على سبيل الدعابة، مؤكدة أنها لن تعود للتمثيل مطلقاً.

وأضافت: “أنا معرفش أمثل تاني وباستغرب لما بشوف زوجى حسن يوسف وابنى عمر بيمثلوا وحتى بستغرب لما بشوف نفسى زمان وأنا بمثل، لأنى نسيت التمثيل”.

وأردفت: “أنا بعتبر التمثيل نوع من إتقان الكذب وهذا ليس ذماً أو طعناً في التمثيل، فسيدنا يوسف كذب على إخوته ليعلمهم، عندما قال إن صواع الملك سرق، فإتقان التقمص والتمثيل نوع من المهارة لا أجيدها الآن، وأكتفى حاليا بأن أعيش فى سكينة وهدوء مع عبادتى وأسرتي”.

وعن تقديم عمل يروي سيرتها الذاتية، قالت: “لا أقبل أن يجسد أحد قصة حياتى، وأوصيت أبنائى أن يقاضوا أى شخص يقدم على هذا العمل، ولكن يمكن أن أوافق على أن يتم تجسيد سيرتى بصوتى فقط وبصور من حياتى وعائلتى مثل الأفلام الوثائقية”.

وأكدت شمس البارودى أنها اكتشفت مؤخرا أن ابنتها ناريمان التى تعمل فى لندن حاليا تهوى التمثيل وتمثل بفرق الهواة بعض المسرحيات الشكسبيرية، مؤكدة أن ابنتها هى الوحيدة القادرة على تجسيد شخصيتها إذا وافقت على ذلك.

وأشارت إلى أنها لا تحب الوقوف أمام الكاميرا حتى عندما يتم تصوير بعض البرامج مع زوجها الفنان حسن يوسف فى المنزل، مؤكدة أنها سبق وتلقت عروضا خيالية بالملايين لعمل برامج دينية أو الحديث عن سيرة حياتها، ولكنها رفضتها، مؤكدة أنها أيضا بعد اعتزالها تلقت عرضا من الكاتب الصحفى الكبير عبدالوهاب مطاوع للكتابة فى المجلة ولكنها رفضت لأنها خافت أن يشوب التزامها شائبة وشبهة حب الظهور من جديد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك