تستمع الآن

رئيس شعبة المستلزمات الطبية: الكمامات المسماة طبية في الأسواق «منظر» فقط.. ارتدوا القماش

الإثنين - ٢٩ يونيو ٢٠٢٠

شدد الدكتور شريف عزت، رئيس شعبة المستلزمات الطبية، إن الكمامة الطبية يجب أن يرتديها الأطباء ومصابي كورونا والمخالطين لهم فقط.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «ست الستات»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين: “الكمامة الطبيبة للأطباء في المستشفيات والمرضى وللمخالطين فقط، ولكن خارج العيادات وفي الشارع نرتدي كمامات قماش وستحمينا طبعا”.

وتابع: “فكرة الكمامة لا تمنع دخول الفيروس ولكن تمنع خروج الرذاذ منك للغير أو العكس، ولكنها لا تمنع الفيروس أو البكتيريا ولكننا نريد حاجة تقتل خروج الرذاذ والكمامة الطبية غير مصممة للتعايش بها، بالعكس ستنتخق”.

وأردف: “كل الكمامات المسماة طبية في الأسواق ليست كمامة طبية ولكنها (منظر) فقط، وحضرتك تدفعي مبلغ في العلبة والمفروض أنها تحميكي ولكنها لن تقوم بأي حاجة ويجب تغييرها كل 4 ساعات، نوعية القماش غير المنسوج نوع من البلاستيك والمفروض بعد 4 ساعات يجذب الأتربة والفيروسات في الجو، ولذلك تعرضي نفسك لمشكلات”.

وأوضح: “الكمامة القماش يجب أن تغسل أولا قبل أن ترتديها وهي غير مصنعة في مكان طبي مجهز، وهي أفضل من الكمامات الطبية، أقول للمواطنين أرجوكم بلاش تشتروا كمامات طبية أنتم تشجعوا المستغلين ولن تفيدكم بل ستضركم”.

واستطرد: “مركز البحوث الأمريكي للفيروسات أصدر من حوالي أسبوع نشرة يقول على المخاطر اللي الواحد يأخذها وهو يحتك بالناس أو مع المريض، ووجدت نسبة انتشار المرض في المجتمع خفيفة جدا ومجرد ما أضع حاجة على فمي وأنا كويس أجبر من أمامي يضع هو أيضا كمامة، والهدف تحمي نفسك من غيرك وقد نكون حاملين للمرض ولا نعرف”.

ويبذل الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، حاليا جهودا كبيرة من أجل توفير الكمامات القماش للمواطنين على بطاقات التموين بحيث تكون بأسعار أقل من الأسواق بجانب أيضا جهود الوزارة فى توفير كل السلع الاستراتيجية، كما أن طرح الكمامات على البطاقات اختيارى للمواطن وأن الهدف منه توفير كمامات قماشية مطابقة للمواصفات الفنية المعتمدة من الجهات المعنية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك