تستمع الآن

رئيس امتحانات الثانوية العامة: تجمع الأهالي أمام اللجان لن يتكرر بناء على اتفاقنا مع وزارة الداخلية

الأحد - ٢١ يونيو ٢٠٢٠

أعرب الدكتور رضا حجازي، رئيس امتحانات الثانوية العامة، عن ضيقه من مشاهد تجمهر وزحام الأهالي أمام بوابات المدارس انتظارا لأبنائهم.

وقال حجازي في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد: “فيه إيجابيات وسبليات رصدناها، مثل تجمع أولياء الأمور كان أمرا سيئا واتفقنا مع الداخلية لمنع أي تجمهر لأولياء الأمور أمام اللجان لأننا خايفين على الطلاب والأهالي ومظهر لا يليق ولا يجب تكراره مرة ثانية”.

وأضاف: “مفيش أبدا موضوع التسريب الذي تردد على بعض المواقع وبعض الطلبة (شيروا) بعض الأجزاء وتم ضبطهم والتعامل معهم، وهم 8 حالات في إدارات بني سويف وكرداسة والهرم والعجمي والشهداء بالمنوفية والساحل وتم عمل محاضر غش، وقبلنا اعتذارات مجموعة من المعلمين كانوا شاعرين بالإعياء لظروفهم الصحية، و11 طالبا تم اعتذارهم وقبول لامتحان في الدور الثاني بالدرجة الفعلية تم استبدال رئيس لجنة بأحد المحافظات والإجراءات لم تكن منضبطة لديه وقررن افورا استبداله وليس بسبب كورونا”.

وتابع: “عاملين فيديو كونفرنس مع لجان رؤساء اللجان للتحدث معهم في هذه الأمور، وفيه صورة متداولة لمجموعة من الطلاب بيحلوا مع بعض في إحدى اللجان وأرسلناها للجان المختصة وسيتم التعرف عليهو واتخاذ إجراء قاس ضدهم ومع من يراقب عليهم ورئيس اللجنة، ونريد ضمان كل طالب يأخذ حقه تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص”.

وشدد: “سيتم التنبيه مجددا على طريقة التعقيم وتوزيع الكمامات، وسيكون فيه متخصيين ولجنة محددة بهذه المهام حتى يتم التنبيه بحزم والمقصرين سيتم محاسبتهم”.

وأشار: “الأهالي توعي أولادها وينزلوا مبكرا لكي يصل مرتاحا منعا للتجمع أمام المدرسة وهذا منظر لن يتكرر، وموضوع الكمامات متوفر في كل الأماكن، وفيه بعض اللجان فيه سوء في العمل وسيتم تداركه”.

وأدى ٢٦٣٢ طالبا وطالبة، الامتحانات في مادة اللغة العربية، في ١٦ لجنة امتحان على مستوى البحر الأحمر. فيما تقدم ٤ طلاب بطلبات للتأجيل، و٣٠ طالبا وطالبة غياب عن أداء الامتحانات.

واتخذت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إجراءات احترازية مشددة في ظل انتشار فيروس كوورنا، لحماية الطلاب من العدوى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك