تستمع الآن

طلب إحاطة يحذر من مخاطر الطائرات الورقية على الأمن القومي

الخميس - ٢٥ يونيو ٢٠٢٠

انتشر مؤخرا في مصر ظاهرة “الطائرات الورقية” التي اتجه لها عدد كبير من الشباب، في ظل إجراءات وقرارات حكومية بفرض حظر التجوال بسبب الحد من انتشار فيروس كورونا، حيث كانت تلك الطائرات هي متنفس الشباب.

ومع الانتشار الكبير للطائرات الورقية، قدم النائب خالد أبو طالب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، طلب إحاطة إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، للتحذير من مخاطر الطائرات الورقية على الأمن القومي.

وأشار خالد أبو طالب إلى أن الطائرات الورقية قد يتم تزويدها بكاميرات مراقبة لتصوير المنشآت المهمة والحيوية.

وأكد في طلب الإحاطة أن الطائرات الورقية كانت تعد أحد أهم مظاهر الاحتفالات قديمًا إلا أن التطور التكنولوجي شكل خطورة على تلك الطائرات حيث يمكن استخدام وسائل التصوير الحديثة وصغيرة الحجم ووضعها على الطائرة.

كما أكد أن الطائرات تشهد العديد من الحوادث مؤخرًا في أوساط الشباب والصغار، حيث يعتلي شخص أحد البنايات ممسكًا بطائرته الورقية ويبدأ في تحليقها بالهواء بارتفاعات كبيرة، ليأتي آخر يحاول اصطيادها وهنا تكون الكارثة، حيث ينشغل كل شخص بعدم إسقاط طائرته، دون الاهتمام بارتفاعات ومكانه المرتفع فوق سكنه.

وأكد وقوع العديد من الحوادث نتيجة الطائرات الورقية بينها سقوط من أعلى العقارات وأخرى من خلال الصعق الكهربائى.

وشدد على أنه يمكن استخدام الطائرات الورقية في تصوير المؤسسات القومية والوطنية والمنشآت نتيجة التطور التكنولوجي الكبير الذي يحدث في العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك