تستمع الآن

خروج أصغر متعافية من «كورونا» بعمر 55 يومًا في الشرقية

الخميس - ٢٥ يونيو ٢٠٢٠

أعلنت الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، اليوم الخميس، تعافي طفلة عمرها 55 يومًا من الإصابة بفيروس كورونا وخروجها من مستشفى الأحرار التعليمي بالشرقية.

وقال الدكتور محمد فوزي السودة، رئيس الهيئة، إن هذه الحالة تعد أصغر مريضة مصابة بفيروس كورونا داخل مستشفيات الهيئة، وتم التعامل معها بحرفية شديدة على أيدي طاقم طبي مميز بمستشفى الأحرار التعليمي إلى أن تعافت وخرجت بتوفيق من الله سبحانه وتعالى.

وأوضح الدكتور عبدالكريم العراقى، مدير مستشفى الأحرار التعليمي، بن الطفلة دخلت المستشفى وعمرها 49 يومًا وكانت تعاني من ارتفاع بالحرارة، والتهاب رئوي وتشنجات، بعد مخالطتها للأم المصابة بكورونا، وتم عمل مسحة للطفلة، وتبين إيجابيتها، وتم حجزها بالعناية المركزة للأطفال، وتم علاجها طبقا للبروتوكول العلاجي المتبع على أيدى نخبة مميزة من أطباء الأطفال، استقرت الحالة، وتحسنت تمامًا مع خروج للعزل المنزلي مع الوالدين لاستكمال باقى العلاج طبقا لبروتوكول وزارة الصحة والسكان المتبع حاليًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك