تستمع الآن

حملة مقاطعة ضد نجوم بوليوود لاتهامهم بالتسبب في انتحار الفنان الشاب سوشانت راجبوت

السبت - ٢٧ يونيو ٢٠٢٠

يبدو أن عالم السينما الهندية والجمهور العاشق لبوليوود ما زال يعيش صدمة وفاة الفنان الشاب سوشانت سينج راجبوت، والذي وجد منتحرا في منزله في الرابع من يونيو الماضي.

ودشن العديد من الجمهور هاشتاجا غاضبا ضد العديد من نجوم بوليوود بعد ظهور عددا من الفيديوهات القديمة لهم يقللون فيها من النجم الراحل، وهو ما اعتبره الجمهور تسبب في دخوله في مرحلة اكتئاب أدت إلى انتحاره، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم.

وكان من أبرز نجوم بوليوود الذين تم تدشين الهاشتاج ضدهم “شاروخان، سلمان خان” والسبب أن الصناعة السينمائية في الهند يتم احتكارها من قبل هؤلاء النجوم بسبب معارفهم الكبيرة لذلك لم يشارك الراحل في أعمال تمثيلية كثيرة ولا مناسبات فنية  وهو ما سبب له الاكتئاب، حسب حديثهم.

وأيضا نال المخرج الشهير كاران جوهر العديد من الانتقادات إذ يتهمه البعض بأنه راعي محاباة الأقارب وأبناء المشاهير في بوليوود، وأيضا الممثلة الشهيرة عليا بهات، والذي اتهمها الجمهور بالنفاق بعد أن قامت بنشر رسالة نعي لسوشانت، ولكن تم تداول حوار لها سابق ما كاران في برنامجه الحواري الشهير طلب فيه منها أن تختار أحد الوجوه الشابة الواعد المفضلهة لديها في بوليوود وذكر منهم اسم سوشانت لتجيب عليا قائلة إنها لم يسبق لها وان سمعت بذلك الاسم ولا تعرف من هو.

حملة إلغاء

وأطلق الجمهور حملة إلغاء متابعة كبيرة لأبرز نجوم بوليوود مع هجوم حاد من الشعب الهندي وذلك لأن عائلات المشاهير والأغنياء تسيطر على السينما الهندية ولا أهمية للمبتدئين مما كان سببا لانتحار الراحل سوشانت.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث قام عدد من الأشخاص بمظاهرة أمام متجر سلمان خان، مُتهيمنه بأنه السبب وراء انتحار الفنان الشاب.

https://twitter.com/shyhanah555/status/1275194463820939264?s=20

قضية ضد نجوم بوليوود

واتخذت مسألة انتحار سوشانت سينج، منحى آخر أيضا، بعد رفع دعوى قضائية أمام محكمة في ولاية بيهار الهندية، ضد سلمان خان وكاران جوهر وإكتا كابور وسانجاي ليلا بهنسالي، تتهمهم بدفع الممثل الشاب للانتحار.

وطالب المحامي في دعواه كما ذكرت صحيفة MID-DAY الهندية استدعاء والد سوشانت والنجم الهندية كانجانا رانوت، واللذان تحدثا لوسائل الإعلام عقب انتحار النجم الشاب وتحدثا عن المحسوبة والمحاباة التي انتشرت في السينما الهندية، والتي كانت سببا في إنهاء الحياة المهنية للعديد من الوجوه الواعدة، ودفعت بعض منهم إلى الإحباط واليأس وصولا للانتحار.

 كانجانا رانوت

وأثارت الفنانة الهندية كانجانا رانوت الجد بعد فيديو نشرته على حسابها الشخصي بموقع “تويتر”، تهاجم فيه ما أسمتهم “مافيا بوليوود”، مشددة أن النجم الراحل راجبوت ضحية مؤامرات الصناعة التي تمنع الغرباء من الازدهار والشهرة.

في الفيديو الذي استمر لمدة دقيقتين، دعت ممثلة “بانجا” الناس لنشر الحقيقة الغائبة، وقالت إن الممثل لم يُمنح أبدًا ما يكفي من الفضل لأدائه المتميز في فيلمه الأقوى “MS Dhoni: The Untold Story” و“Kedarnath” و“Chhichhore”.

وولد راجبوت في ولاية بيهار الشرقية، وترك دراسته الجامعية في مجال الهندسة، لامتهان التمثيل والرقص.

وكانت انطلاقته في بوليوود عام 2013، مع فيلم “كاي بو تشي” الذي حظي بردود فعل إيجابية كثيرة في مهرجان برلين السينمائي ذلك العام.

وآخر أفلامه حمل عنوان Chhichhore، وصدر العام الماضي.

وفي آخر منشور شاركه مع متابعيه البالغ عددهم 10.2 مليون على إنستجرام، في 3 يونيو الحالي، تحدّث الممثل عن والدته الراحلة. وشارك صورة أمه التي توفيت عام 2002، عندما كان مراهقا. وكتب: “الماضي المشوّش يتبخّر مع قطرات الدموع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك