تستمع الآن

تركي آل الشيخ ردًا على بيان الأهلي: سأساهم بكامل مستحقاتي لصندوق «تحيا مصر»

الأربعاء - ٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رد المستشار تركي آل الشيخ على قرارات مجلس إدارة النادي الأهلي أمس، بشأن رئاسته الشرفية للنادي والهدايا المقدمة منه سابقًا.

وقرر مجلس إدارة النادي الأهلي رفع اسم تركي آل الشيخ من القائمة الفخرية لرؤساء شرف النادي، ومخاطبة وزير الشباب والرياضة بطلب الحصول على موافقته لإعادة كل ما قدمه آل الشيخ من هدايا عينية وتبرعات مالية دخلت خزينة النادي، بعدما أصبحت هذه التبرعات والهدايا بقيمتها المالية والعينية من ممتلكات النادي ولا يجوز التصرف فيها إلا بموافقة الجهة المختصة.

وقال المستشار تركي آل الشيخ فيما اعتبره «البوست الاخير في هذا الموضوع»، والذي نشره عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: «محبتي وأي عربي لاحدود لها لمصر … مصر بلدي الثاني … التي لها و لقائدها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي معزه خاصة في قلبي … وكنت أتمنى أن اساهم في بناء مشروع مدينة رياضية وتفتتح في عهد هذا القائد الكبير … الذي وقف في وجه المخططات الشريرة على بلدنا مصر وعلى أمته بشجاعه وقوة ونظافة قلب وأيد … ولكن حدث الذي حدث».

وأعلن «آل الشيخ» أنه بعد حصر الأموال والهدايا العينية المقدمه واسترجاعها بالكامل، مساهمته بكامل المبلغ لصالح صندوق «تحيا مصر» بعد سماح الجهات المختصة بذلك.

واختتم «تركي» حديثه قائلًا: «عاشت المملكة ومولاي الملك وسيدي ولي العهد وعاشت مصر وقائدها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكلنا أيد وحده في المره قبل الحلوه».

وكان «الأهلي» أوضح في بيان مجلس إدارته الأخير أنه التزم «بأعلى درجات ضبط النفس، وترفع كثيرًا عن الرد، وهو يتلقى الكثير من الاتهامات الباطلة والمتناثرة حول علاقة السيد تركي آل الشيخ، التي خرجت في كثير من الأحيان عن الإطار الصحيح، من جانب آل الشيخ ذاته سواءً بالتصريح المباشر تارة، أو بالتلميح تارات أخرى على نحو غير مسبوق، وجاء هذا الالتزام لقناعة المجلس الكاملة بدوره للإسهام في تعزيز العلاقات التاريخية مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، وتقديرًا لمؤسسات الدولة المعنية التي دعمت وباركت هذا التعاون منذ بدايته، في إطار الاستثمار الرياضي والعلاقة المتميزة مع الأشقاء».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك